عن سرقة غزلان محمية دبين في جرش

تم نشره الأحد 01st نيسان / أبريل 2018 12:05 صباحاً
عن سرقة غزلان محمية دبين في  جرش
د.فطين البداد

الحديث عن اختفاء أو سرقة أو تهريب غزلان محمية دبين في جرش الأسبوع الماضي  ، أطلق عليها التسمية التي تريد ، ليس جديدا ، فإذا  كان مدير الزراعة كشف عن فقدان 314 غزالا من المحمية فإننا نتحدث هنا عن مصدر رسمي أحال الملف لمكافحة الفساد .

 محمية دبين ، التي ضمت 500 غزال وفق السجلات ، لا يوجد فيها الآن إلا 186 غزالا وتبخرت البقية الباقية لتصبح في علم الغيب .

 ولأن هناك قضايا أهم من اختفاء غزلان ، فإننا ندرك بأن هناك  من سينتقدنا لإثارتنا هذه القضية " غير المهمة " مع أنها مهمة وبامتياز ، فلقد  أفاق الأردنيون في جرش وفي عموم الأردن ليطالعوا خبر سرقة غزلان المحمية ، كم غزالا ؟ .. 314 غزالا  !!.

هذا يعني أنه تم تحميل هذا العدد بشاحنات والله أعلم ، أو لعل الفاعل جزأ السرقة على دفعات ..  ربما  !.

  ألهذه الدرحة وصلت الأمور ووصل التسيب والإستهتار واللامبالاة ؟ .

 لو كان سارق الغزلان وأعوانه إن وجدوا ،  يعتقد ولو بنسبة ضئيلة أن هناك من سيحاسبه لما فعل فعلته ولما أقدم على هذه السرقة الشائنة والمخزية ، ولكنه أمن جانب العقوبة فأساء الأدب ، كما يقول المثل العربي .

نعم ، قررت أن أكتب هذا الأسبوع عن غزلان مسروقة ، لأن القضية أكبر من الغزلان ، إنها تشي بأن هناك عصابات تفعل ما تشاء وبدون أي خوف أو توجس ، وهل يعلم القارئ الكريم بأن غزلانا  فقدت من نفس المحمية في العام 2013 وتم نفي ذلك في حينه من قبل وزارة الزراعة ، فماذا تقول الوزارة الآن على مستوى الوزير ، أم أن الوزير أكبر من أن  يتحدث عن غزلان سرقت من محمية تتبع وزارته ؟ ..

يتحدثون عن حيوانات أخرى وعن زرافات أيضا ، وسبق وأن تحدثوا عن أسد في محمية طبيعية أخرى ، وقيل حينها إنهم مسحوا المحمية بطائرات بدون طيار ليتبين بأن هروب الأسد أو تهريبه أو اختفاءه ليس صحيحا  ..

 هكذا قيل في العام 2013 عن الغزلان المفقودة في محمية دبين ، وهكذا صمتوا عن اختفاء المجموعة الأخيرة من نفس المحمية  لولا مسؤول الزراعة الجديد الذي كشف الطابق ، ونخشى ما نخشاه أن نصل إلى زمن يفقد فيه الناس ولا يسأل عنهم أحد !.  

أين نحن ذاهبون ؟؟ .

د.فطين البداد