لماذا نفى إعلام الأسد تعرض قواعد جوية لقصف إسرائيلي ؟

تم نشره الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2018 08:10 مساءً
لماذا نفى إعلام الأسد تعرض قواعد جوية  لقصف إسرائيلي   ؟
طائرة اسرائيلية حربية

المدينة نيوز - : ذكر راديو إسرائيل الثلاثاء  إن قاعدتين جويتين سوريتين تعرضتا الليلة لقصف صاروخي، وهما قاعدة الشعيرات في حمص، وقاعدة الدمير في ضواحي دمشق. ومن الجدير بالذكر إن هاتين القاعدتين  لا تخدمان فقط الجيش السوري، بل ايضا الإيرانيين وحزب الله. وقد عقب مذيع التليفزيون السوري على القصف بالقول: "افاد مراسلنا: إن الدفاعات الجوية السورية البطلة تصدت لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الشعيرات في ريف حمص وأسقطتها".

وذكر التقرير الذي ترجمته جي بي سي نيوز إنه يستفاد من أقوال المذيع السوري: إن تسعة صواريخ أطلقت على القاعدتين، منها ستة على قاعدة الشعيرات، وثلاثة على قاعدة الدمير، وأنه تم اعتراض جميع الصواريخ.

وذكر المراسل إن وزارة الدفاع الأميركية نفت أن تكون لها أية علاقة بالقصف الصاروخي المذكور، هذا في الوقت الذي لم توجه فيه وسائل الإعلام السورية أصابع الاتهام ضد إسرائيل في هذه المرحلة. ومن ثم لا نعرف من هي الجهة التي قامت بإطلاق الصواريخ. وتفيد بعض الجهات على الشبكات الاجتماعية: إن كون قاعدة الشعيرات تخدم المليشيات الإيرانية يعزز الشبهات تجاه إسرائيل.

ولم تفلح محاولة النظام السوري نفي نبأ القصف فيما بعد ، وذلك لأن النظام سيبدو ضعيفا وهزيلا حيال هذه الهجمات التي لم تعترف بها إسرائيل حتى الآن .

المصدر : جي بي سي نيوز



مواضيع ساخنة اخرى