محافظة يؤكد أهمية مشروع "بصمة" في تعزيز جوانب الابداع لدى الطلبة

تم نشره الأحد 12 آب / أغسطس 2018 07:37 مساءً
محافظة يؤكد أهمية مشروع "بصمة" في تعزيز جوانب الابداع لدى الطلبة
الدكتور عزمي محافظة

 المدينة نيوز :- تفقد وزير التربية والتعليم الدكتور عزمي محافظة، اليوم الاحد، فعاليات المشروع الوطني الصيفي "بصمة" في المراكز التابعة لمديرية التعليم للواء الرمثا.
وأكد محافظة خلال الزيارة، التي رافقه فيها مدير التربية والتعليم للواء الرمثا مازن المومني، أهمية النشاطات اللاصفية التي تسعى الوزارة إلى تفعيلها باعتبارها ركناً أساسياً في العملية التعليمية التربوية ودورها المهم في تعزيز جوانب الابتكار والتجديد التي تمكّن الطلبة من التعبير عن ذاتهم وصقل شخصياتهم وتنمية ابداعاتهم بمختلف مراحلهم العمرية، داعيا في هذا الإطار لضرورة تفعيل أندية الحوار الطلابي والمخيمات الصيفية لهذه الغاية .
وقال إن هذا المشروع يسهم في تنمية إبداعات الطلبة والكشف عن مواهبهم ومهاراتهم البدنية والعقلية، وذلك من خلال ما يتضمنه برنامج المشروع من مواضيع هادفة من شأنها تمكينهم من وضع بصمتهم الإيجابية وبما يسهم في تنمية حسهم الوطني عبر المشاركة بالعمل التطوعي والحوارات الهادفة ليكونوا من المساهمين الحقيقيين في تنمية المجتمع.
وأشاد وزير التربية والتعليم بالجهود التي تبذلها الكوادر القائمة على تنفيذ المشروع وانجازاتهم المتميزة خلال المشروع وآثاره الإيجابية على الطلبة المشاركين في المشروع.
وكان الدكتور محافظة زار مديرية التربية والتعليم للواء عين الباشا، واطلع على مشاريع الأبنية المدرسية للمديرية تحت الإنشاء وأعمال الصيانة القائمة في العديد من المدارس.
ودعا الدكتور محافظة، خلال الزيارة التي رافقه فيها النائب مصطفى ياغي، ومدير التربية والتعليم عاطف الرواشدة، إلى ضرورة الاستثمار الأمثل للإمكانات المتاحة في عمليات الصيانة وإصلاح اللوازم المدرسية وبخاصة مقاعد الطلبة، وتفعيل دور المشاغل المدرسية والتشاركية بين المدارس للاستفادة من الزوائد المتوفرة فيها.
كما شدّد على ضرورة الانتهاء من إجراء أعمال الصيانة للأبنية المدرسية خلال العطلة الصيفية وتنظيف خزانات المياه، والتأكد من سلامة بوابات المدارس حفاظاً على سلامة الطلبة.
ولفت وزير التربية والتعليم إلى ضرورة الإسراع في تنفيذ أعمال البناء في مشاريع الأبنية المدرسية الجديدة لاستلامها في الوقت المقرر لرفد المدارس القائمة بهدف التخلص من الاكتظاظ والأبنية المستأجرة واستيعاب الأعداد الجديدة من الطلبة.
وقال إن الوزارة تواصل الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد من خلال خطة زمنية واضحة تراعي الاحتياجات والإمكانات المتاحة لديها، مشيراً الى أهمية دور الإدارات المدرسية والمجتمع المحلي والجهات الداعمة في إنجاح جهود الوزارة لتحقيق أهدافها التربوية والتعليمية.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى