الضلال النووي

تم نشره الإثنين 10 أيلول / سبتمبر 2018 12:58 صباحاً
الضلال النووي
جميل النمري

تسللت فكرة  الاعتماد على الطاقة النووية كبديل مع الادعاء بوجود خامات اليورانيوم بكميات ضخمة في الأردن. وكان د.خالد طوقان قد زفّ البشرى للأردنيين وأعلن منذ العام 2008-2009 عن مستويات تركيز واحتياطات من الخام تدير الرأس. والاستنتاج التالي هو أن نستخدم وقود اليورانيوم في مفاعل نووي ضخم يغطي حاجة الأردن من الكهرباء وننفق على المشروع من بيع فائض اليورانيوم الخام للدول الأخرى. من يستطيع أن يقول لا لهذا المشروع؟! فقط بضعة "مهووسين" من أنصار البيئة المعادين مبدئيا للطاقة النووية صارعوا عبثا لوقف المشروع.
كان طوقان قد ترك وزارة التربية ليترأس هيئة الطاقة الذرية التي بدا وكأنها أنشئت على مقاسه وخصيصا له وهو بعد سنوات في التربية نفض الغبار عن تخصصه الأصلي "الفيزياء النووية" وأصبح  هذا الملف "البيبي" الخاص به، وذروة سنامه التحول لإنتاج الطاقة النووية، لكن كيف يمكن تسويق هذه الفكرة المخيفة لاقتصاد صغير وبلد فقير كالأردن؟ المدخل طبعا هو اكتشاف أننا نعوم على بحر من اليورانيوم!
بدأ الإنفاق على دراسات وأعمال تنقيب واستدراج عروض دولية، ثم تم إنشاء شركة مشتركة مع اريفا الفرنسية المختصة، ووعد طوقان أن يبدأ إنتاج الكعكة الصفراء العام 2011 وبقيمة تقدر بمليار دينار سنويا.
بالموازاة كان مشروع المحطة النووية قد اتخذ ورصدت له الأموال وتنقل المكان المقترح وسط جدل محتدم ومعارضة مجتمعية، كما تنقل المشروع بين شركاء محتملين ليستقر عند الروس لبناء مفاعلين بكلفة 10 مليارات تدفع مناصفة. ثم ظهرت إشكالات لا نعلم حقيقتها ليعلن في النهاية الاستغناء عن مشروع المفاعلين الكبيرين واستبدالهما بفكرة مفاعلات صغيرة عدة. أما استخراج اليورانيوم فقد تدحرج مع الوعود المتجددة وها نحن في العام 2018 ولم ينتج شيء بعد.
في المجلس السادس عشر، احتدم الجدل حول المشروع ومال النواب لرفضه، وبذل طوقان جهودا مضنية لاستمالتهم، بما في ذلك أخذ عدد منهم  في رحلات استطلاعية في الغرب، وبالإجمال نجح في تحجيم المعارضة، وكذلك الحال في المجلس السابع عشر رغم ضراوة الاحتجاجات المدججة بالمعطيات. ومع أنني مبدئيا من أنصار البيئة والطاقة البديلة وأكره الطاقة النووية، فقد قررت ضميريا أن لا آخذ موقفا مسبقا ضد المشروع، فربما فيه مصلحة الأردن وإنقاذ الاقتصاد الأردني وحل أزمة الطاقة.
كان وجود خامات اليورانيوم بالنسبة لي مبرر مشروع. وعليه فقد تحوطت باقتراح استراتيجية بديلة هي أن نبدأ أولا باستثمار اليورانيوم حتى إذا تأكدت جدواه نذهب لاحقا الى مشروع المفاعل. لكن ردّ طوقان كان بأن مشروع الطاقة النووية مطلوب بذاته بغض النظر عن وجود اليورانيوم الذي يمكن أن نشتريه من الخارج إن لم يتوفر عندنا؟!. هذا الردّ كان كافيا ليثبت لي أن الرجل يريد الطاقة النووية والمفاعل كهدف ورغبة خاصّة بأي ثمن حتى لو كان إشاعة الأوهام. ثم بالفعل جاءت المفاجأة بأن الشركة الفرنسية أعلنت انسحابها من المشروع لانعدام الجدوى الاقتصادية في ضوء مستويات التركيز الضعيفة لليورانيوم!! لكن طوقان نفى وشكك بدوافع الفرنسيين ومضى قدما وتأسست شركة أردنية لإنشاء المفاعل بالشراكة مع الروس، وهي الشركة التي أعلن قبل أيام عن حلها بعد أن تعثر مشروع المفاعلين الكبيرين وربما مشروع المفاعلات الصغيرة. وحسب اعتقادي أن المشروع كله قيد الأفول.
لا يجوز أن تكتفي الحكومة بحل الشركة، يجب أن تنشأ لجنة تدقيق ومحاسبة على مسيرة خاطئة (وربما عملية تظليل) دامت لعقد ونيف من السنوات.

الغد - الاثنين 10/9/018



مواضيع ساخنة اخرى
تقرير إسرائيلي: تحرك أردني فلسطيني جديد بالقدس لإحباط “صفقة القرن” تقرير إسرائيلي: تحرك أردني فلسطيني جديد بالقدس لإحباط “صفقة القرن”
3 اصابات سيئة بعيارات نارية خلال مشاجرة في مادبا 3 اصابات سيئة بعيارات نارية خلال مشاجرة في مادبا
النائب الشياب يرد على بيان المجالي : حظيت أنت وإخوانك بألقاب "معالي " وسكنتم ارقى أحياء عمان النائب الشياب يرد على بيان المجالي : حظيت أنت وإخوانك بألقاب "معالي " وسكنتم ارقى أحياء عمان
سوسن مبيضين تكتب : أين كنتم يا سادة يا قادة وأنتم في مناصبكم؟... فذاكرة الاردنيين قوية ولا ننسى..!! سوسن مبيضين تكتب : أين كنتم يا سادة يا قادة وأنتم في مناصبكم؟... فذاكرة الاردنيين قوية ولا ننسى..!!
السعودية..وفاة الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي السعودية..وفاة الأمير عبدالله بن فيصل بن تركي
الملك يلتقي رؤساء وزراء سابقين - تفاصيل الملك يلتقي رؤساء وزراء سابقين - تفاصيل
وفاة أردني إثر حادث سير في البحرين وفاة أردني إثر حادث سير في البحرين
بالفيديو : اهالي عنجرة يشيعون الشاب صقر الزغول بالفيديو : اهالي عنجرة يشيعون الشاب صقر الزغول
صورة : طفل متغيب عن منزل ذويه منذ 6 ايام صورة : طفل متغيب عن منزل ذويه منذ 6 ايام
شاهدوا.. الامن : لا حلوى مخدرات  في الاردن والفيديو المتداول في دولة عربية شاهدوا.. الامن : لا حلوى مخدرات في الاردن والفيديو المتداول في دولة عربية
قائمة الـ 119 قيادياً في الأمن العام تدحض قائمة الـ 23 قائمة الـ 119 قيادياً في الأمن العام تدحض قائمة الـ 23
مصدر :  نسب تعاطي المخدرات في الأردن بارتفاع مصدر : نسب تعاطي المخدرات في الأردن بارتفاع
السماح لأبناء قطاع غزّة بتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم السماح لأبناء قطاع غزّة بتسجيل مركبات الديزل بأسمائهم
بيان : "أهالي الأسرى الأردنيين" يردون على تصريحات الخارجية بيان : "أهالي الأسرى الأردنيين" يردون على تصريحات الخارجية
الافراج عن موقفي احداث الشغب بعجلون الافراج عن موقفي احداث الشغب بعجلون
بعد يومين من الشغب .. عودة الاوضاع الى طبيعتها في عجلون بعد يومين من الشغب .. عودة الاوضاع الى طبيعتها في عجلون