الرزاز والإصلاح السياسي

تم نشره الثلاثاء 11 أيلول / سبتمبر 2018 12:37 صباحاً
الرزاز والإصلاح السياسي
عبدالله المجالي

كان دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز صريحا حين قال إنه لا يمكن أن يكون هناك إصلاح اقتصادي دون إصلاح سياسي، وإن الأردن بحاجة إلى توازي المسارين.
هذه هي وجهة نظر القوى السياسية والفعاليات النقابية والمدنية، وحتى الشعبية في البلاد، وهذا هو ما تطالب به.
لم يكن الرزاز الوحيد من المسؤولين الذين وصلوا إلى هذه النتيجة، ولن يكون الأخير.
ما جرى في الدوار الرابع رمضان الماضي أكد بما لا يدع مجالا للشك أن الإصلاح السياسي هو الطريق الأسهل والأصوب لتحقيق إصلاح اقتصادي مستدام وموثوق ومقبول من قبل المواطنين.
دوائر صنع القرار التقطت رسائل الدوار الرابع، واعترفت أن الإصلاح السياسي لا بد منه لتحقيق إصلاح اقتصادي دون قلاقل أو مشاكل. ولكن..
كلام الدكتور الرزاز عن الإصلاح السياسي وأوليته كان مشوشاً و»ملغوما». وهذه هي مشكلتنا في هذا البلد؛ نعترف بوجود المشكلة، ونعترف أن حلها يكون بهذه الطريقة، وبعد أن يقتنع الجميع ويركنون للهدوء، يظهر لنا فجأة من يقول إن الحل بهذه الطريقة سيسبب لنا مشكلة أكبر، ودائما ما ينتصر أصحاب وجهة النظر تلك.
يقول الرزاز إن الاستقلال السياسي يدعم الاستقلال الاقتصادي في حال سد المديونية وتقليل العجز في الموازنة.
هنا نبدأ الفراق مع الدكتور الرزاز؛ حيث يفهم من كلامه السابق أن الإصلاح السياسي لا بد أن يقوم على أرضية تصحيح الوضع الاقتصادي أولا، فعندما تسد المديونية (28 مليار دينار)، ونقلل العجز في الموازنة نستطيع الحديث عن إصلاح سياسي.
لا أريد أن أفهم من كلام دولته أنه يقايضنا الإصلاح السياسي بقبولنا تنفيذ إجراءات اقتصادية صعبة تتمثل في تعظيم الإيرادات الحكومية لسد عجز الموازنة عن طريق جيوب المواطنين.
هذا الكلام غير مرحب به، وذلك لسبب بسيط ذكره الرزاز نفسه؛ وهو انعدام الثقة بالحكومات ووعودها.

السبيل - الاثنين 10/9/2018



مواضيع ساخنة اخرى
الأحد المقبل أول أيام فصل الخريف في الاردن الأحد المقبل أول أيام فصل الخريف في الاردن
اربد : خلاف على دور الماء يصيب مواطنين احدهما بضربة شاكوش اربد : خلاف على دور الماء يصيب مواطنين احدهما بضربة شاكوش
فلسطين تهدد بالتوجه للأردن تجاريا بدلا من إسرائيل.. هل تنجح؟ فلسطين تهدد بالتوجه للأردن تجاريا بدلا من إسرائيل.. هل تنجح؟
الاردن يتسلم مطلوبا بتهمة فساد من الانتربول الاردن يتسلم مطلوبا بتهمة فساد من الانتربول
"الخارجية التركية" تُقدّم اعتذاراً عن الخطأ المتعلق بالعلم الأردني "الخارجية التركية" تُقدّم اعتذاراً عن الخطأ المتعلق بالعلم الأردني
الحكومة: المالك مُلزم بدفع ضريبة "المسقفات" وليس المستأجر الحكومة: المالك مُلزم بدفع ضريبة "المسقفات" وليس المستأجر
عمان : القبض على طبيب اسنان مزيف عمان : القبض على طبيب اسنان مزيف
بالصور  : نجاة صبي  من موت محقق في تصادم  3 سيارات باربد بالصور : نجاة صبي من موت محقق في تصادم 3 سيارات باربد
الشونة الجنوبية :   تفاصيل اغتصاب طفلة على يد قريب والدتها الشونة الجنوبية : تفاصيل اغتصاب طفلة على يد قريب والدتها
ينتمي لداعش : محاكمة أردني دخل لبنان بحزام ناسف ينتمي لداعش : محاكمة أردني دخل لبنان بحزام ناسف
أبو السكر: بلدية الزرقاء لم تتلق أي دعم حكومي منذ عام أبو السكر: بلدية الزرقاء لم تتلق أي دعم حكومي منذ عام
الملك : لا بد من تطوير قانوني الانتخاب والأحزاب الملك : لا بد من تطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
علي عرسان : فلا أعطيت يا عمان دفئا .. علي عرسان : فلا أعطيت يا عمان دفئا ..
تعرف على آلية احتساب ضريبة الأفراد حسب القانون المعدل تعرف على آلية احتساب ضريبة الأفراد حسب القانون المعدل
ابو علي :   المُطلّقة المعيلة تعامل كالزوج بإعفاء ال 18 ألف دينار ابو علي : المُطلّقة المعيلة تعامل كالزوج بإعفاء ال 18 ألف دينار
ما حقيقة اشتراط مبلغ "2000 ريال" على كل معتمر وحاج؟ ما حقيقة اشتراط مبلغ "2000 ريال" على كل معتمر وحاج؟