الأميرة منى تفتتح مؤتمر القبالة في دبي

تم نشره الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018 02:10 مساءً
الأميرة منى تفتتح مؤتمر القبالة في دبي
الأميرة منى الحسين

المدينة نيوز:- افتتحت سمو الأميرة منى الحسين، راعية التمريض والقبالة في إقليم شرق المتوسط ورئيس المجلس التمريضي الأردني، المؤتمر الإقليمي لحوض المتوسط وجنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادئ للفيدرالية الدولية للقبالة، الذي عقد في دبي من 5 إلى 8 أيلول الحالي .
وفي كلمة لسموها قالت "أعتقد كأم بأن جلب حياة جديدة للعالم هو أسمى معاني الحياة وأثمنها للأم، وأنتن كقابلات من يقوم بذلك العمل المهم".
واضافت سموها " أن هناك في العالم من يعتقد بأن مهنة التمريض هي نفسها القبالة إلا أنها تختلف وتتميز في مجال الممارسة، معتبرة بأن مهنتي التمريض والقبالة مكملتان لبعضهما البعض ومتساويتان بالأهمية.
وأشارت سموها إلى أن دعم مهنة القبالة يأتي من خلال زيادة الاهتمام بالمهنة ومساعدة أصحاب القرار في مجال الصحة بإدراك أهمية الاستثمار في القابلات ليس فقط للحفاظ على حياة الأم والطفل، بل ولتحسين ظروف الحياة وحصول المرأة على حقوقها في كل مكان، إضافة إلى مساواة مهنة القبالة بالمهن الصحية الأخرى، داعية إلى ضرورة العمل الدؤوب مع الفيدرالية الدولية للتمريض والقبالة لتمكين هذه المهنة التي لا تقدر بثمن.
وجاء انعقاد المؤتمر، الذي حضره أكثر من 200 مشارك من حوض المتوسط وجنوب شرق آسيا وغرب المحيط الهادئ، في خضم النشاطات العالمية الداعية للاهتمام بمهنة القبالة، وفي إطار اهتمام سموها بالعمل على دعم مهنة القبالة والدفاع عن منتسبيها وتهيئة جميع الظروف المناسبة لتمكينهن من أداء واجباتهن بيسر وسهولة لمساعدة السيدات الحوامل وحديثي الولادة وتخفيف معاناتهن والحفاظ على كرامتهن.
وناقش المؤتمر موضوعات حول تمكين مهنة القبالة، وتحسين الرعاية المقدمة من القابلات، وقيادة وتوجيه القابلات نحو ممارسة آمنة للقبالة، ونماذج تعليم القبالة، والولادة الطبيعية والصحة الإنجابية، وتحسين كفايات ممارسة القابلة.
وعلى هامش المؤتمر، التقت سموها مع رئيسة وأعضاء مجلس الفيدرالية الدولية للقبالة،و دعت سموها خلال اللقاء إلى ضرورة تسجيل عضوية الأردن في الفيدرالية العالمية للقبالة، لتطوير وتبني الكفايات المهنية للقابلة، واعتماد برامج القبالة، والاستفادة من فرص التعاون وتبادل الخبرات مع دول العالم في هذا المجال.
وسلمت سموها درع المجلس التمريضي الأردني لرئيسة الفيدرالية فرانكا كادي تقديرا لجهودها في تطوير ودعم مهنة القبالة في العالم.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى