"العمل الإسلامي" يستنكر القرار الأمريكي بإغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن

تم نشره الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018 03:39 مساءً
"العمل الإسلامي" يستنكر القرار الأمريكي بإغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن
حزب جبهة العمل الإسلامي

المدينة نيوز:- اصدر حزب جبهة العمل الإسلامي الاحد بيانا صحفيا وصل المدينة نيوز نسخة منه تاليا نصه :

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي القرار الأمريكي بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطيني في واشنطن، معتبراً ان هذا القرار يؤكد على الانحياز التام من قبل الإدارة الأمريكية للكيان الصهيوني، ويبرهن على خطأ الرهان على الإدارة الأمريكية فيما يسمى بـ"مسار التسوية الذي أثبت فشله في تحصيل الحقوق الفلسطينية بعد مرور 25 عاماً على اتفاق أوسلو".

كما استنكر "العمل الإسلامي" في تصريح صادر عن مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب منير رشيد التصريحات الأمريكية التي تتوعد بمعاقبة المحكمة الجنائية الدولية في حال ملاحقتها لقيادات من الكيان الصهيوني بتهم ارتكاب جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبر رشيد أن هذه التصريحات " تعبر عن بلطجة أمريكية واعتداء على القانون الدولي الذي يتيح مقاضاة مجرمي الحرب أمام المحكمة الجنائية الدولية، ويؤكد على تواطئ الإدارة الأمريكية مع آلة الإجرام الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، مما يجعل منها شريكاً في تلك الجرائم".

وحول الذكرى الخامسة والعشرين لاتفاقية أوسلو، اعتبر رشيد أن اتفاق "أوسلو" مثل خطيئة سياسية بحق نضالات الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال الصهيوني، وأن المفاوضات مع الإحتلال أثبتت على مدار 25 عاماً فشلها في حماية حقوق الشعب الفلسطيني ، وأضعفت البيت الفلسطيني ومثلت انقلاباً على ثوابته، مؤكداً على ضرورة توحيد الشعب الفلسطيني والوقوف خلف برنامج وطني فلسطيني لمقاومة مشاريع الاحتلال الإسرائيلي وحماية الحقوق الفلسطينية.



مواضيع ساخنة اخرى