محادين يقرأ في المرحلة: لا بد من اعادة إحياء المشروع العربي الموحد

تم نشره الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018 03:49 مساءً
محادين يقرأ في المرحلة: لا بد من اعادة إحياء المشروع العربي الموحد
المفكر الدكتور موفق محادين

المدينة نيوز:- اكد المفكر الدكتور موفق محادين في محاضرة له حول تحديات المرحلة في المنطقة العربية، مساء امس السبت في منتدى الفكر الاشتراكي بعمان، على ضرورة تكاتف الجهود العربية لإعادة إحياء المشروع العربي الموحد، لمواجهة تلك التحديات والمخاطر التي تواجه الامة. وقدم في المحاضرة التي نظمها المنتدى وحملت عنوان "تحديات المرحلة وصفقة القرن"، وأدارها رئيس المنتدى الباحث رسمي الجابري قراءة تحيط بالعناصر الاساسية لتحديات المرحلة ومجابهة الصفقة."وفق بترا"

واستعرض في مستهل المحاضرة تاريخ تأسيس الدول في اوروبا بدءا من اتفاقية صلح "ويستفاليا" الذي يعد أول اتفاق دبلوماسي في العصور الحديثة وأرسى نظاما جديدا في أوروبا الوسطى مبنيا على مبدأ سيادة الدول، مرورا بمفهومي الدولة القومية والامبرطورية .

ولفت الى ان دول الاتحاد اوروبي بدات تعاني ازمة تتعلق بالعجز الامبراطوري والقلق الديموغرافي ونمو الهجمة العرقية، مشيرا الى صعود فكرة الامبراطوريات الجديدة ومنها روسيا والصين والهند، وفي المنطقة؛ تركيا وايران.

ورأى ان العالم يمر في ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب في مرحلة انتقالية عنوانها الرئيس في منطقتنا العربية التفكيك والتفتيت واعادة التركيب من خلال خلق بؤر الفوضى. واستعرض ملامح الازمات الاقتصادية في العالم وتأثير الثورة المعلوماتية وتقسيم العمل.

ورأى ان المشروع الصهيوني يسعى للهيمنة على المنطقة بوصفها فضاء مفتوحا له في غياب مشروع عربي موحد لمواجهة هذا التغول الاسرائيلي المدعوم اميركيا علاوة على تصفية القضية الفلسطينية، مستعرضا عددا من السيناريوهات المطروحة.

وفي هذا الصدد تطرق الى مئوية وعد بلفور واتفاقية سايكس بيكو، لافتا الى ما يمكن ان تحمله تداعيات مئوية اتفاقية لوزان التي ستحل في عام 2023.

وفي ختام المحاضرة التي حضرها عدد كبير من المثقفين والمهتمين جرى حوار موسع حول موضوع المحاضرة.



مواضيع ساخنة اخرى