تلميحات جديدة من سامسونغ حول هاتفها القابل للطي

تم نشره السبت 13 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 04:25 مساءً
تلميحات جديدة من سامسونغ حول هاتفها القابل للطي

المدينة نيوز:- قدمت شركة سامسونغ تلميحات جديدة حول هاتفها القابل للطي، وجاء ذلك على لسان دي جي كوه DJ Koh، الرئيس والمدير التنفيذي لقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سامسونغ للإلكترونيات، والذي سلط بعض الضوء على السبب الذي قد يدفع المستهلكين إلى الحصول على الهاتف القابل للطي، حيث قال في حدث كوالا لمبور لإطلاق هاتف الفئة المتوسطة Galaxy A9، وهو أول هاتف ذكي مزود بأربع كاميرات خلفية في العالم، إنه متأكد من أن المستخدمين بحاجة إلى الهاتف القابل للطي.

وقال كوه: "إن الهاتف القابل للطي يجب أن يكون مفيدًا جدًا لعملائنا، حيث سوف يستخدمه المستهلكون كجهاز لوحي قابل للطي قادر على التحول إلى هاتف محمول يلائم وضعه في الجيب، ومن خلال هذه الميزة، سوف يحصل المستخدمون على إمكانيات تعدد المهام ضمن الجهاز بالإضافة إلى سهولة الحمل"، وشدد على أنه يجب على شركة سامسونغ تقديم تجربة مستخدم تفي بمعايرها.

وأضاف أنه إذا كانت تجربة المستخدم لا ترقى إلى المستوى المعياري المطلوب، فإنه لا يريد تقديم هذا النوع من المنتجات، وأن مثل هذا الجهاز لن يكون منتجًا للتحايل أو الخداع يختفي بعد ستة أشهر من وصوله إلى المتاجر، كما أشار إلى أن الهاتف سوف يكون متاح على الصعيد العالمي، على عكس الهواتف الذكية مثل Galaxy Round الذي جاء بشاشة منحنية لكن تم إطلاقه بشكل حصري فقط لمستخدمي شركة الاتصالات SK Telecom في كوريا الجنوبية في 2013.

وكان دي جي كوه قد تحدث في مناسبات عديدة عن الهاتف القابل للطي على مدى السنوات الثلاث الماضية، وأوضح أنه مقتنع بأن المستخدمين بحاجة إلى هذا الهاتف القابل للطي، وأن سامسونغ تريد بشكل كبير أن تكون أول من يصدر مثل هذا الهاتف في العالم، ولكنها تحتاج إلى توفير سبب مقنع بالنسبة للمستهلكين لإبداء رغبتهم في الحصول على مثل هذا الجهاز.

ويبدو أن سامسونج تواجه منافسة من شركة هواوي الصينية لاختطاف هذا اللقب في حال لم تتمكن العملاقة الكورية الجنوبية من توفيره في وقت قريب، وكانت الشركة قد قالت في وقت سابق إن هاتفها القابل للطي سيتم كشف النقاب عنه عام 2018، ولكنها قامت بعد ذلك بتأخير الموعد إلى 2019، ثم تراجعت في شهر سبتمبر/أيلول وصرح دي جي كوه أنها قد تكشف النقاب عنه في مؤتمر مطوري سامسونغ المزمع عقده في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

ولم يكشف دي جي كوه، بخلاف ذلك، عن أي تفاصيل خاصة بهاتف الشركة القابل للطي، لكنه قال إن الشاشة ذات الحجم الأكبر مهمة في الهواتف الذكية، وأعطى أمثلة حول كيف مهدت فئة هواتف غالاكسي نوت Galaxy Note الطريق أمام ظهور هواتف ذات شاشات كبيرة من المنافسين مثل iPhone XS Max من آبل و Pixel 3 XL من جوجل، وذلك على الرغم من الانتقادات التي طالت هواتف غالاكسي نوت في البداية بسبب الشاشة الكبيرة، وألمح إلى أن الهاتف القابل للطي سوف يسمح بظهور أحجام شاشات تزيد عن 6.5 إنش. (العربية نت)