بالوثائق : حقيقة التلاعب بأموال المسقفات في بلدية السلط الكبرى

تم نشره السبت 10 تشرين الثّاني / نوفمبر 2018 10:32 مساءً
بالوثائق : حقيقة التلاعب بأموال المسقفات في بلدية السلط الكبرى
مبنى بلدية السلط الكبرى

المدينة نيوز - زيد عوامله  :- بلدية السلط الكبرى تستغرب عن ما ورد في تقرير ديوان المحاسبة عن قضية في قسم المسقفات في بلدية السلط الكبرى وتحويلها للنائب العام ونشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة،

وبهذا الخصوص كان هناك رد وتوضيح عن حقيقة القضية وتفاصيلها وبالوثائق من بلدية السلط الكبرى.

حيث قال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد حسين الخشمان نستغرب من طريقة نشر القضية وتفاصيلها و حقيقية الموضوع هي كالاتي:

بداية تم كشف الشبهات والقضية من قبل كوادر البلدية المختصة

وبين الخشمان أن بلدية السلط الكبرى هي الجهة التي كشفت القضية و قامت بإبلاغ وإشراك ديوان المحاسبة في لجنة التحقيق بالقضية.

و عليه تم تشكيل لجنة تحقيق بالقضية وإشراك مندوب ديوان المحاسبة لمراجعة كافة الوصولات المالية المقطوعة خلال عامي ( ٢٠١٦ و ٢٠١٧ )

و على ضوء التحقيقات قررت لجنة التحقيق :

اولا : إيقاف راتب الموظف المعني و إلزامه بتسديد المبالغ محور القضية .

ثانيا" : ايقافة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات .

ثالثا " : تحويله إلى مجلس تأديبي للنظر في المخالفات المرتكبة .
رابعا" : مصادرة كفالته المالية حسب الأصول .

وبين الخشمان بعد التحقيقات وبيان التفاصيل قرر المجلس التأديبي عزل الموظف المعني و فقدانه كافة حقوقه المالية استنادا" لنص المادة ٤٣ من نظام موظفي البلديات بعد تسديد المبالغ المالية المستحقة حسب الأصول.

وأضاف الخشمان وعليه تم أخذ قرار مجلس بلدي بالموافقة على قرار المجلس التأديبي حسب النظام بحق الموظف المعني و المتضمن عزل الموظف المعني من الوظيفه استنادا لنص المادة(٤٣) من نظام موظفي البلديات رقم(٢٥) لسنة ٢٠١٤ لارتكابة مجموعة من المخالفات أثناء قيامة بمهام وظيفته ، و تم رفعه إلى وزارة البلديات للمصادقة والموافقة على قرار المجلس البلدي . 

وأضاف الخشمان إن القرارات المتخذة على الموظف المعني إيقاف عن العمل وعزل من الوظيفه بعد تسديد المبالغ المالية المستحقة عليه و فقدانه كافة حقوقه.

تمت الموافقة عليها من وزير الشؤون البلدية، و عليه تم إبلاغ الموظف المعني بهذه القرارات و إلزامه بتسديد المبالغ المستحقة . 

وثائق :