مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي يهدد هذا الفرنسي!

تم نشره الأحد 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 12:43 صباحاً
مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي يهدد هذا الفرنسي!
فارس الشهابي حاملا مدفعه الرشاش على إحدى الفضائيات

المدينة نيوز :- ما ان انتهى من إشهار مدفع رشاش عام 2016، على شاشة التلفزيون، وتهديد معارضي الأسد، بالقتل، حتى أعلن رغبته الصريحة بقصف الثوّار السوريين بسلاح كيمياوي، عام 2017. ولم تكد تمر سنة على (تمنياته الكيمياوية) بحق معارضي الأسد، حتى انتقل إلى التهديد بمعاقبة مسؤول فرنسي وإدراجه بلائحة عقوبات أسدية، نهاية عام 2018!

فقد قام فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة محافظة حلب، والعضو في برلمان النظام السوري، السبت، بطلب إدراج مسؤول فرنسي هو رئيس غرفة تجارة وصناعة باريس، على ما سمّاها "لائحة عقوبات" يصدرها نظام الأسد، رداً منه على جملة العقوبات التي سبق وأصدرتها فرنسا بحق مسؤولين سوريين، كان آخرهم ضباط استخبارات متورطون بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بحق الشعب السوري.

وكان فارس الشهابي قد تمنى قصف معارضي الأسد، بسلاح كيمياوي، في منشور له على حسابه الفيسبوكي الموثق، بتاريخ الرابع من شهر نيسان/إبريل عام 2017، وهو اليوم الذي قصف فيه طيران النظام السوري، منطقة خان شيخون الإدلبية، وراح ضحيته العشرات من القتلى والضحايا، الأمر الذي استدعى ردا أميركيا عقابيا في حينها، فقام الجيش الأميركي بقصف قوات للنظام السوري بتاريخ السابع من ذات الشهر والسنة، بعد ثلاثة أيام من قيام الأسد باستعمال السلاح الكيماوي.

وقال الشهابي في منشوره الكيمياوي: "واللهِ، كنّا نتمنى لو استخدمنا الكيمياوي ضدّكم".

وسبق للبرلماني المذكور شديد الصلة برئيس النظام السوري بشار الأسد، أن ظهر على إحدى الفضائيات الموالية لإيران والنظام في سوريا، في شهر أيار/مايو من عام 2016، حاملا مدفعاً رشاشاً متوعداً المعارضة السورية بالقتل والتدمير وسفك الدماء وإزهاق الأرواح,وفق العربية .

وفور إعلان الشهابي رغبته بمعاقبة المسؤول الفرنسي، وهو رجل أعمال في الأصل، إلا أنه أفاد وتربّح جراء موالاته وقربه من بشار الأسد، وراكم ثروته بأحجام يصفها اقتصاديون بالخرافية، واستثمر على حساب قوت وحياة الشعب السوري المشرّد والنازح والمقتول والمختفي قسرياً، في أكثريته، انهالت تعليقات حادة على الرجل الذي أعلن صراحة رغبته بقصف شعبه بسلاح كيمياوي، ثم "يحاضر بالعفة" على المسؤولين الفرنسيين "وقت معالجة تظاهرات أيام السبت" التي هزت باريس ولا زالت، منذ فترة. بحسب تعليقات لا زالت تتوالى على وسائل التواصل الاجتماعي، تسخر من أن يتجرأ "نظامٌ فارٌّ بأسْره من وجه العدالة"، على التفوّه "بمثل هذا الهراء".
والشهابي رئيس غرفة صناعة محافظة حلب التي تعتبر عاصمة الصناعة في سوريا، ويملك شركة عائلية ضخمة تتوزع استثماراتها ما بين الدواء والعقارات والبنوك ومختلف أنواع الصناعات الغذائية.



مواضيع ساخنة اخرى
"الزراعة": "أفعى فلسطين" من الأنواع المهددة بالانقراض في الأردن "الزراعة": "أفعى فلسطين" من الأنواع المهددة بالانقراض في الأردن
"لوز وسكر" يتلقيان علاجا في الأردن بعد صدمات الحرب "لوز وسكر" يتلقيان علاجا في الأردن بعد صدمات الحرب
تعرض 3 مراقبي اسواق بجرش لاعتداء من عاملين يتلاعبان بأوزان الدجاج تعرض 3 مراقبي اسواق بجرش لاعتداء من عاملين يتلاعبان بأوزان الدجاج
بالفيديو  -  الرزاز لموظفي "أراضي غرب عمان"  : لقد اعذر من انذر بالفيديو - الرزاز لموظفي "أراضي غرب عمان" : لقد اعذر من انذر
الملكية الاردنية تطرح اسعارا تشجيعية الى وجهاتها الاوروبية الملكية الاردنية تطرح اسعارا تشجيعية الى وجهاتها الاوروبية
لأول مرة منذ عام 2015... تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن لأول مرة منذ عام 2015... تراجع شكاوى الإغتصاب المسجلة في الأردن
«صـلـــح مــأدبـــا» تـستـخـــــدم «سكـايـــــب» فــي مـحـاكـمــة مـسـنـــة «صـلـــح مــأدبـــا» تـستـخـــــدم «سكـايـــــب» فــي مـحـاكـمــة مـسـنـــة
مواطن يهدد بالانتحار في الهاشمية مواطن يهدد بالانتحار في الهاشمية
الشونة الجنوبية : العثور على طفلة حديثة الولادة الشونة الجنوبية : العثور على طفلة حديثة الولادة
%30 تراجع طلب الاردنيين على الدواجن %30 تراجع طلب الاردنيين على الدواجن
بتـوجيهـات ملكيـة.. منـزل جـديـد لأســرة حـريــق إربــد بتـوجيهـات ملكيـة.. منـزل جـديـد لأســرة حـريــق إربــد
شخص يطعن شقيقيه في مستشفى الأمير حسين شخص يطعن شقيقيه في مستشفى الأمير حسين
كسر أضلع طبيب أسنان بعد تعرضه للضرب من مراجع كسر أضلع طبيب أسنان بعد تعرضه للضرب من مراجع
مصدر رسمي مطلع: لا زيادة على اسعار الكهرباء مصدر رسمي مطلع: لا زيادة على اسعار الكهرباء
وصول أردني وزوجته فقدا في سوريا الأسبوع الماضي وصول أردني وزوجته فقدا في سوريا الأسبوع الماضي
رسالة من الطبيبة التي تعرضت للاعتداء في مستشفى حمزة رسالة من الطبيبة التي تعرضت للاعتداء في مستشفى حمزة