مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي يهدد هذا الفرنسي!

تم نشره الأحد 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 12:43 صباحاً
مسؤول سوري تمنى قصف شعبه بالكيمياوي يهدد هذا الفرنسي!
فارس الشهابي حاملا مدفعه الرشاش على إحدى الفضائيات

المدينة نيوز :- ما ان انتهى من إشهار مدفع رشاش عام 2016، على شاشة التلفزيون، وتهديد معارضي الأسد، بالقتل، حتى أعلن رغبته الصريحة بقصف الثوّار السوريين بسلاح كيمياوي، عام 2017. ولم تكد تمر سنة على (تمنياته الكيمياوية) بحق معارضي الأسد، حتى انتقل إلى التهديد بمعاقبة مسؤول فرنسي وإدراجه بلائحة عقوبات أسدية، نهاية عام 2018!

فقد قام فارس الشهابي رئيس غرفة صناعة محافظة حلب، والعضو في برلمان النظام السوري، السبت، بطلب إدراج مسؤول فرنسي هو رئيس غرفة تجارة وصناعة باريس، على ما سمّاها "لائحة عقوبات" يصدرها نظام الأسد، رداً منه على جملة العقوبات التي سبق وأصدرتها فرنسا بحق مسؤولين سوريين، كان آخرهم ضباط استخبارات متورطون بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بحق الشعب السوري.

وكان فارس الشهابي قد تمنى قصف معارضي الأسد، بسلاح كيمياوي، في منشور له على حسابه الفيسبوكي الموثق، بتاريخ الرابع من شهر نيسان/إبريل عام 2017، وهو اليوم الذي قصف فيه طيران النظام السوري، منطقة خان شيخون الإدلبية، وراح ضحيته العشرات من القتلى والضحايا، الأمر الذي استدعى ردا أميركيا عقابيا في حينها، فقام الجيش الأميركي بقصف قوات للنظام السوري بتاريخ السابع من ذات الشهر والسنة، بعد ثلاثة أيام من قيام الأسد باستعمال السلاح الكيماوي.

وقال الشهابي في منشوره الكيمياوي: "واللهِ، كنّا نتمنى لو استخدمنا الكيمياوي ضدّكم".

وسبق للبرلماني المذكور شديد الصلة برئيس النظام السوري بشار الأسد، أن ظهر على إحدى الفضائيات الموالية لإيران والنظام في سوريا، في شهر أيار/مايو من عام 2016، حاملا مدفعاً رشاشاً متوعداً المعارضة السورية بالقتل والتدمير وسفك الدماء وإزهاق الأرواح,وفق العربية .

وفور إعلان الشهابي رغبته بمعاقبة المسؤول الفرنسي، وهو رجل أعمال في الأصل، إلا أنه أفاد وتربّح جراء موالاته وقربه من بشار الأسد، وراكم ثروته بأحجام يصفها اقتصاديون بالخرافية، واستثمر على حساب قوت وحياة الشعب السوري المشرّد والنازح والمقتول والمختفي قسرياً، في أكثريته، انهالت تعليقات حادة على الرجل الذي أعلن صراحة رغبته بقصف شعبه بسلاح كيمياوي، ثم "يحاضر بالعفة" على المسؤولين الفرنسيين "وقت معالجة تظاهرات أيام السبت" التي هزت باريس ولا زالت، منذ فترة. بحسب تعليقات لا زالت تتوالى على وسائل التواصل الاجتماعي، تسخر من أن يتجرأ "نظامٌ فارٌّ بأسْره من وجه العدالة"، على التفوّه "بمثل هذا الهراء".
والشهابي رئيس غرفة صناعة محافظة حلب التي تعتبر عاصمة الصناعة في سوريا، ويملك شركة عائلية ضخمة تتوزع استثماراتها ما بين الدواء والعقارات والبنوك ومختلف أنواع الصناعات الغذائية.



مواضيع ساخنة اخرى
بيان للاخوان المسلمين في الاردن حول الاوضاع الاقتصادية والحراك ( نص البيان ) بيان للاخوان المسلمين في الاردن حول الاوضاع الاقتصادية والحراك ( نص البيان )
تورط 12 موظفا على خلفية قضية فلاتر الكلى تورط 12 موظفا على خلفية قضية فلاتر الكلى
هذه اسباب وجود صور خامنئي وسليماني على جدران  سجن السلط القديم (صور) هذه اسباب وجود صور خامنئي وسليماني على جدران سجن السلط القديم (صور)
تكفيل الاعلامي محمد الوكيل وربيحات تكفيل الاعلامي محمد الوكيل وربيحات
إعلام: لقاء سري إسرائيلي أردني لبحث مشروع "قناة البحرين" إعلام: لقاء سري إسرائيلي أردني لبحث مشروع "قناة البحرين"
%19 من الأردنيين يرغبون بالهجرة "بشكل دائم" %19 من الأردنيين يرغبون بالهجرة "بشكل دائم"
عطية : لماذا جاء تعميم ابو البصل بمنع مكبرات الصوت سرياً وبدون علم مجلس الوزراء-وثيقة عطية : لماذا جاء تعميم ابو البصل بمنع مكبرات الصوت سرياً وبدون علم مجلس الوزراء-وثيقة
مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة
مدعي عمان يوقف الاعلامي محمد الوكيل مدعي عمان يوقف الاعلامي محمد الوكيل
سجن صاحب محل قام بتقبيل طفلة سجن صاحب محل قام بتقبيل طفلة
بالفيديو- الكرك : سائق متهور يقود حافلة عكس السير وبسرعة كبيرة بالفيديو- الكرك : سائق متهور يقود حافلة عكس السير وبسرعة كبيرة
بالفيديو : البكار يشكو الدوريات الخارجية للحكومة ولمجلس النواب بالفيديو : البكار يشكو الدوريات الخارجية للحكومة ولمجلس النواب
الرزاز  : الحكومة لن تتأخر بإصدار العفو العام الرزاز : الحكومة لن تتأخر بإصدار العفو العام
بالصور .. عمان :  وفاة واصابة اثر اصطدام سيارة بجدار منزل بالصور .. عمان : وفاة واصابة اثر اصطدام سيارة بجدار منزل
القبض على شخصين ضربا عجوزا في اربد القبض على شخصين ضربا عجوزا في اربد
"عادة التقبيل": الموت يتسلل في هيئة الحب "عادة التقبيل": الموت يتسلل في هيئة الحب