الحنيطي يدعو وفداً برلمانياً استرالياً الى نصرة القضية الفلسطينية

تم نشره الخميس 10 كانون الثّاني / يناير 2019 03:50 مساءً
الحنيطي يدعو وفداً برلمانياً استرالياً الى نصرة القضية الفلسطينية
رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية - الاسترالية النائب رمضان الحنيطي - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز:-  أكد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الأردنية - الاسترالية النائب رمضان الحنيطي ان العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين راسخة ومتينة متطلعاً الى تعزيزها في المجالات كافة لاسيما البرلمانية منها.
جاء ذلك لدى لقاء الجمعية امس بوفد برلماني استرالي برئاسة النائب مارينا فامفاكينو الذي سيتوجه اليوم الى زيارة السلطة الوطنية الفلسطينية وذلك للاطلاع على الأوضاع في الضفة الغربية وبالتحديد الى القدس ومعرفة الصورة الحقيقية والظروف التي تشهدها القدس .
وقال الحنيطي ان الأردن وأستراليا تتمتع بعلاقات دافئة ومتنوعة منذ فترة طويلة وأرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني خلال زياراته الى استراليا كان لها أثر واضح على تطوير العلاقات تحقيقاً لمصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وشدد الحنيطي على ضرورة توحيد الجهود البرلمانية وتنسيق المواقف تجاه القضايا الدولية وعلى رأسها القضية الفلسطينية وقضية اللاجئين ومكافحة الإرهاب والتطرف داعياً في الوقت ذاته الوفد الأسترالي الى زيادة المساعدات الإنسانية الى اللاجئين .
ودعا الحنيطي الوفد الى نقل الصورة الحقيقية عن معاناة الشعب الفلسطيني وحجم الظلم الذي يتعرض له الى المجتمع الدولي واتخاذ مواقف داعمة لنصرة القضية الفلسطينية والقدس .
بدورهم ثمن اعضاء الجمعية النواب " نبيل الغيشان وحسين القيسي وسعود أبو محفوظ وهيثم زيادين موقف الوفد الضيف الإيجابي من القضية الفلسطينية والقدس وتضامنه مع حقوق الشعب الفلسطيني لافتين الى ان زيارته الى القدس اليوم تعكس مدى حرصه على الدفاع عن الحق وبلورة صورة شاملة عما يجري على الأراضي المحتلة. 

وقالوا ان القضية الفلسطينية هي القضية الأولى ولن نتخلى عنها قيادة وشعبا وستبقى القدس عاصمة فلسطين وستبقى الوصايا الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية معربين عن رفضهم المطلق لقرار "ترامب" بنقل السفارة الأمريكية الى القدس .

واكدوا ان الأردن ينعم بالتعايش الديني بين جميع الأطياف الدينية على أرضة تعزيزا لرسالة جلالة الملك بنشر المودة والألفة بين الجميع .
وأشاروا الى ان الأردن خصص 35% من ميزانيته على اللاجئين  السوريين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها قائلين " نحن  تقاسمنا رغيف الخبز مع إخواننا في وقت تخلف عنهم المجتمع الدولي ولم يلتزم بوعوده للأردن.
وطالبوا بضرورة زيادة السياح الأستراليين الى الأردن التي تتمتع بالعديد من الأماكن التاريخية والدينية كالبتراء و البحر الميت و جبل نيبو والمغطس وغيرها
كما طالبوا بزيادة التبادل التجاري بين استراليا والأردن وتعزيز الصادرات الأردن من الفوسفات والبوتاس .
من جهته قال الوفد على لسان رئيسته مارينا فامفاكينو اننا نسعى الى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والبرلمانين من خلال تبادل الزيارات والتجارب والخبرات بين الجانبين وتفعيل دور جمعيات الصداقة البرلمانية في كلا البرلمانين .
واوضحت فامفاكينو ان زيارتهم الى الضفة الغربية وخصوصاً الى القدس هدفها الاطلاع عن قرب على واقع الظروف الحقيقية هناك.
انتهى..



مواضيع ساخنة اخرى