الرزاز وسؤال المليون..!

تم نشره الإثنين 14 كانون الثّاني / يناير 2019 12:57 صباحاً
الرزاز وسؤال المليون..!
حسين الرواشدة

على ايقاع زيارة « محملة بالوعود « سيبدأ الرئيس الرزاز بفتح ملفات معلقة حان وقت استحقاقها، وابرزها ملف التعديل الثاني على حكومته التي لم يتجاوز عمرها بعد سبعة شهور.
حين ندقق في صورة الزيارة التي قام بها الرزاز لواشنطن، نجد انها مزدحمة بالنتائج والدلالات، فالرئيس الذي يعرف – بحكم عمله السابق – دهاليز البنك الدولي استطاع ان ينتزع قرضا جديدا بقيمة 1.2 مليار دولار، كما انه تمكن من ترتيب الاوراق لضمان نتائج ايجابية من مؤتمر لندن الذي سيعقد نهاية الشهر القادم من اجل دعم الاستثمار، خاصة فيما يتعلق باعادة الاعمار في الجنوب السوري، زد على ذلك ان لقاءاته مع ىبعض الاوساط السياسية والاقتصادية الامريكية تمخضت عن انطباعات ايجابية تصب في مصلحة الاردن.
هذا ما اكده الرزاز في تصريحاته الاخيرة، لكن من واجبنا ان نفتح عيوننا على « الخلفيات» التي انتجت المشهد، سواء فيما يتعلق بالتحولات السياسية الدولية والاقليمية ومآلاتها القادمة، ثم ما يفترض ان ندفعه من استحقاقات لها، او فيما يتعلق برهاناتنا على تحريك عجلة الاقتصاد من خلال جلب الاستثمارات او من خلال المشاركة في الاعمار في دول الجوار.
مهما تكن التصورات التي عاد بها الدكتور الرزاز، فان احساسه بـ»الارتياح» سينعكس على المزاج الحكومي في تعاطيه مع الشأن الداخلي، وسيتضح ذلك من خلال اخراج عملية التعديل على الحكومة، وفي تقديري ان المناخات الجديدة ستمنح الرئيس فرصته لتوسيع هذا التعديل بحيث يشمل عددا اكبر من التغييرات في طاقمه الوزاري لكي يبعث برسالة تطمين الى الشارع اولا، والى الخارج ايضا، خاصة فيما يتعلق بالاصلاحات التي من المتوقع ان تراجعها الحكومة مع صندوق النقد الدولي في جولته الثانية.
سؤال المليون هنا: هل سينعكس الارتياح الحكومي على الناس من جهة تخفيف الاعباء الاقتصادية الخانقة، وهل سيكون عام 2019 افضل من الاعوام السابقة..؟ الاجابة من الحكومة حملتها اكثر من رسالة سمعناها من الرئيس ووزير المالية وهي تشير الى ان القادم سيكون افضل. ربما يكون ذلك صحيحا، لكن ماذا على صعيد المجتمع الذي ما زالت اغلبيته لا تبادل الرسمي الثقة بالوعود والتصريحات ؟ اعتقد ان الاجابة الحاضرة في الشارع للان لن تكون مطمئنة للحكومة فقد عانى الناس بحكم التجربة من صرف الوعود بلا ارصدة، كما عانوا من الرهانات الخاسرة على انفراج يطل برأسه ثم يختفي وراء ازمات جديدة اصعب واعقد.
يبقى امام الحكومة فرصة جديدة لانتزاع اي قدر من ثقة الناس، سواء من خلال تعديل وزاري مقنع، او تغيير حقيقي في اتجاه حركة السياسة وادواتها، والاهم من خلال اطلاق مشروع وطني حقيقي يضع على طاولة الحوار كل الاوراق وتحظى نتائجه بتوافقات عامة تعيد للمزاج الشعبي ما افتقده من اعتدال وايجابية... وامل ايضا.

الدستور - الاثنين -14-1-2019



مواضيع ساخنة اخرى
اسرائيل تستولي على منازل مقدسيين تتبع ملكيتها للحكومة الاردنية اسرائيل تستولي على منازل مقدسيين تتبع ملكيتها للحكومة الاردنية
السعودية : العثور على جثة اردني بجدة السعودية : العثور على جثة اردني بجدة
الأردن يفرج عن إسرائيلي تسلل بقارب للعقبة الأردن يفرج عن إسرائيلي تسلل بقارب للعقبة
العثور على جثة عربي في عمان .. والامن يحقق العثور على جثة عربي في عمان .. والامن يحقق
العثور على جثة متجمدة لأردني في ريف السويداء العثور على جثة متجمدة لأردني في ريف السويداء
ما حقيقة صرف " 35 ألف دينار أردني " من التلفزيون الأردني لمريم حسين ما حقيقة صرف " 35 ألف دينار أردني " من التلفزيون الأردني لمريم حسين
الحكومة توضح حقيقة تخفيض ضريبة المبيعات على الزواحف و السلاحف باعتبارها سلع اساسية الحكومة توضح حقيقة تخفيض ضريبة المبيعات على الزواحف و السلاحف باعتبارها سلع اساسية
رئاسة الوزراء: لا مخاطبات بشأن الحجز التحفّظي على أموال النائب الخوالدة رئاسة الوزراء: لا مخاطبات بشأن الحجز التحفّظي على أموال النائب الخوالدة
دير علا :العثور على شقيق نائب متوفيا داخل بركة زراعية دير علا :العثور على شقيق نائب متوفيا داخل بركة زراعية
مصدر : البلاغ بالعطل الرسمية يشمل المؤسسات الخاصة مصدر : البلاغ بالعطل الرسمية يشمل المؤسسات الخاصة
الأردنيون اشتروا 149 الفا و289 اسطوانة غاز  اليوم الخميس الأردنيون اشتروا 149 الفا و289 اسطوانة غاز اليوم الخميس
طهبوب لزواتي :  الغاء اتفاقية الغاز سيحفظ جمال الاقصى طهبوب لزواتي : الغاء اتفاقية الغاز سيحفظ جمال الاقصى
أكثر من مليوني مسافر عبروا منفذ الحديثة الحدودي بين الاردن و السعودية خلال عام أكثر من مليوني مسافر عبروا منفذ الحديثة الحدودي بين الاردن و السعودية خلال عام
بالصور : الأميرة بسمة تفاجئ الدفاع المدني بصويلح بالصور : الأميرة بسمة تفاجئ الدفاع المدني بصويلح
سيدة تصيب زوجها بعيار ناري في جرش سيدة تصيب زوجها بعيار ناري في جرش
الاتفاق على انشاء صندوق الاسكان والتكافل والادخار عقب لقاء لعدد من رؤساء بلديات المملكة الاتفاق على انشاء صندوق الاسكان والتكافل والادخار عقب لقاء لعدد من رؤساء بلديات المملكة