الدغمي يروي قصة عن شخص يدعي انه اعلامي واخته الفتاحة في البار .. تفاصيل

تم نشره الثلاثاء 12 شباط / فبراير 2019 01:01 مساءً
الدغمي يروي قصة عن شخص يدعي انه اعلامي واخته الفتاحة في البار .. تفاصيل
النائب عبد الكريم الدغمي - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز:-  قال النائب عبد الكريم الدغمي  ،الثلاثاء ، انه يتعرض للهجوم كلما انتقد ما اسماه بالحزب الصهيوني في البلد . 
وقال في مداخلة له "كلما هاجمت اقطاب الحزب الصهيوني الموجود في بلدي  يتعرضوا لي من خلال منشورات كاذبة على الفيس بوك ".

وروى الدغمي قصة قال انها حدثت في بلد الواق واق تاليا تفاصيلها :

هناك شخصا يدعي أنه إعلامي ويعيش مع والدته وشقيقته التي تعمل في بار ليلي رخيص لا يدخله إلا سقط المتاع... أخته المذكورة تعمل فتاحة للزبائن والسكارى الذين يتحرشون بها - اي تجلس معهم ليستمتعوا بلباسها الفاضح ومن كثرة الإلحاح على شقيقها ووالدتها بدعوتهم لقضاء ليلة في ذلك البار الذي تعمل فيه حضرا ذات ليلة سهرة في ذلك البار.

وشاهد الأخ أخته وهي تجلس مع السكارى الثملين وكيف كانوا يتحرشون بها ولم تهتز له قصبة. كان مطلوب من  هذا الشخص أن يهاجم شخصًا أو أشخاص معروفين بالمجتمع وذلك من جهة تدفع له كي يجد شيئا ليهاجمهم ولو بالكذب والإفتراء ويسيء لسمعتهم بأي صورة من الصور التي تخدش قيمتهم السياسية او الاجتماعية وذلك عن طريق الفيس بوك .

 الطالبين منه ذلك والدافعين له ثمن ذلك، كانوا ستة عقدوا مؤتمرًا بالصدفة - والله بمحض الصدفة كان المؤتمرا سداسيا ..اطراف النجمة ست بالكامل ..   حزبا يتعاطف مع اسرائيل ...  يا محل اصبع شارون تنشط ما زال في بلدي لكم بعض الكتبة .

فركبت في رأسه ليلتها أن الذين تحرشوا بالفتاحة أخته هم الاشخاص  الذين دفع له لمهاجمتهم ففعل .. وأشعل الفيسبوك واشغل الناس  واشغل حكومة البلد حتى تحققت الحكومة بحمدالله  بان ما ذكره ذلك" السافل "محض خيال".