اجتماع لدفع التعاون الجمركي بين دول اتفاقية أغادير

تم نشره الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019 11:35 صباحاً
اجتماع لدفع التعاون الجمركي بين دول اتفاقية أغادير
اجتماع - تعبيرية

المدينة نيوز:- عقدت الوحدة الفنية لإتفاقية أغادير الاجتماع التاسع لفريق عمل الإجراءات الجمركية وتكنولوجيا المعلومات بسلطات الجمارك في دول الاتفاقية الأربع مصر، تونس ، المغرب، الأردن لدفع التعاون الجمركي والعمل على الانتهاء من مشروع الربط الإلكتروني بين سلطات الجمارك فيها.
وهدف الاجتماع بحسب بيان صادر عن الوحدة الى متابعه تنفيذ توصيات الاجتماع الثامن لفريق العمل، وتوصيات مدراء الجمارك بدول أغادير في إجتماعه الخامس ،وحل أي مشكلات تعترض عملية الربط الإلكتروني وتبادل المعلومات، والتعرف على مخرجات التغذية العكسية بعد المرحلة التجريبية على المستوى الوطني والإقليمي، وتحديث حقول البيانات المتبادلة إلكترونيا بناء على مخرجات التغذية العكسية.
وقال الرئيس التنفيذي للوحدة الفنية فخري الهزايمة ان موضوع الربط الإلكتروني وتبادل المعلومات يعتبر أحد أهم مكونات اتفاقية التعاون الجمركي بين دول أغادير سواء تبادل التشريعات، الإخطارات، مكافحة الغش، بيانات التبادل التجاري ويشكل القناة الرئيسية لتفعيل هذا التبادل.
واضاف أن الربط الإلكتروني سيمكن من تبادل قوائم المشغلين الاقتصاديين المعتمدين، وقائمة المزايا الممنوحة لهم، والتشريعات الخاصة بهم وأي جزاءات أو مخالفات تنجم عن تطبيقه وسيكون أحد أهم مصادر المعلومات حول بيانات التبادل التجاري بين دول أغادير والتي نجد صعوبة حقيقية في حصرها بدقة.
وأشار الهزايمة إلى أن الوحدة الفنية أدرجت خلال خططها للسنوات الماضية نشاطا مكثفا للجمارك إيماناً بدور سلطات الجمارك في تسهيل التجارة بين دول أغادير وأنه قد آن الأوان لإعطاء اهتمام أكبر لها، لا سيما بعد توقيع اتفاقيتين مهمتين من قبل مدراء الجمارك وهما الاعتراف المتبادل بالمشغل الاقتصادي المعتمد ومذكرة التفاهم في مجال تبادل المعلومات إلكترونيا.
واكد أن الإستفادة من التجارب الناجحة بالإدارات الجمركية بدول أغادير وتبادل المعرفة تعتبر احد المجالات التي توليها الوحدة الفنية أهمية كبرى.
وقال المدير العام لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في المغرب نبيل الاخضر ان الإجتماع يأتي للتوصل لحلول ناجحه للربط وتبادل البيانات بين الدول الأعضاء وهوما تم تأكيده خلال الإجتماع الأخير للجنة الجمركية المشتركة بين دول أغادير والذي عقد خلال شهر كانون الاول الماضي في المغرب. وقام المشاركون في الاجتماع بزيارة ميدانية لإحدى مخازن وساحات الإستخلاص الجمركي التابعة للشركة العالمية بالدار البيضاء للتعرف على التجربة المغربية في هذا الإطار ونقل التجارب والخبرات لدول أغادير.
--(بترا)