الأمانة تعرض ملامح مشروع الدراسة الحضرية لمنطقة جبل اللويبدة

تم نشره الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019 12:23 مساءً
الأمانة تعرض ملامح مشروع الدراسة الحضرية لمنطقة جبل اللويبدة
جانب من اللقاء

المدينة نيوز:-عقد في المتحف الوطني للفنون الجميلة لقاء تعريفي لعرض المراحل الأولية لمشروع تقديم خدمات الدراسة الحضرية والتصاميم الهندسية لمنطقة جبل اللويبدة  ، بدعوة من أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع جمعية أصدقاء جبل اللويبدة.

وقال رئيس قسم التراث العمراني في أمانة عمان المهندس فراس الربضي أن مشروع الدراسة التي تتم حاليا تهدف للحفاظ على أحد أهم الاحياء القديمة و التراثية التي تقف شاهدا على تطور المدينة في جبل اللويبدة الذي يحتوي على زخم تراثي كبير والذي شهد تحولات حضرية كبيرة في السنوات السابقة فاصبح من واجب الامانة التدخل لحماية الهوية المعمارية و البنية الاجتماعية و البيئة التراثية القائمة للحي.
وأكد أن هذا اللقاء يأتي ضمن سياسة امانة عمان الكبرى في اشراك لجان المجتمع المحلي في صنع القرار بما يتعلق بمشاريع تطوير الاحياء القديمة و التراثية في المدينة و ايجاد اطار عمل بين الاطراف المعنية بالتطوير و الحفاظ العمراني.
وقال مدير المكتب الاستشاري تراث للدراسات والتصميم الدكتور رامي ضاهر ، أن اللقاء يأتي لمناقشة التغيرات الحضرية التي أدت الى تغيير الفراغ العام لوضع أسس لتنفيذ المشروع للمحافظة على خصوصية جبل اللويبدة و إرثه الحصاري .
وقدم الضاهر شرحاً للمشروع والذي يتكون من حزمتين الأولى تتحدث عن دراسة حضرية لشارعي كلية الشريعة والباعونية والثانية تبحث في دراسة الأنظمة والتعليمات الخاصة بالتراث العمراني ضمن مناطق الحفاظ في حي جبل اللويبدة .
وحضر اللقاء عضو مجلس أمانة عمان نسرين النجداوي ، ومدير دائرة الدراسات والتصميم المهندس ايوب ابو اسماعيل ، وعدد من مهندسي أمانة عمان الكبرى وجمعٌ من أهالي واصدقاء جبل اللويبدة و المهتمين بالحفاظ على التراث العمراني.