"المهندسين" تعقد محاضرة علمية حول المنتجات الصيدلانية الحلال

تم نشره الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019 03:24 مساءً
"المهندسين" تعقد محاضرة علمية حول المنتجات الصيدلانية الحلال
مشاركون في المحاضرة

المدينة نيوز:- عقدت اللجنة العلمية التابعة لشعبة الهندسة الكيميائية في نقابة المهندسين الاردنيين، محاضرة علمية حول المنتجات الصيدلانية الحلال، قدمتها الدكتورة سجى حامد من الجامعة الهاشمية، بحضور عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكيميائية المهندس محمد المحاميد.

وأكد المهندس المحاميد أن النقابه تقوم من خلال دورها الوطني بالتفاعل مع القضايا التي تهم المجتمع وتحترم مفاهيمه، حيث أنها وبهذا الدور لا تنصب نفسها بديلا عن اي مؤسسة اخرى في الوطن، لافتا إلى أن محاضرة حول المنتجات الصيدلانية الحلال تم تناولها من الناحية العلمية وليست الشرعية، ومبينا أن الافتاء له مؤسسة نحترمها ونلجأ اليها في الامور الشرعية.

وتطرقت المحاضرة إلى الى ابراز اهمية المنتجات الصيدلانية الحلال، خاصة في ظل غياب البحث العلمي والديني الإسلامي، الا ان بعض الدول الإسلامية مثل ماليزيا وتركيا والامارات العربية اخذت على عاتقها البحث عن مكونات تدخل في العلاجات الدوائية، كما وعقدت ورشات عمل على الشبكة العنكبوتية لتوضيح الأثر الديني لمثل هذه المنتجات للمرضى التي قد يكون مصدرها غير شرعي وتعتبر من الناحية الدينية غير مقبولة من المذهب الديني.

وبينت المحاضرة أن الكبسولات المستخدمة في الصناعات الدوائية خير مثال على المنتجات المشكوك في امرها اذا دخل في صناعاتها العنصر الحيواني ، حيث تعتبر عظام وجلود الحيوانات مثل البقر والخنزير أكبر مصدر للجيلاتن المستخدم في صناعة الكبسولات، إضافة إلى بعض المستحضرات التجميلية التي تدخل في صناعاتها الدهون يتم التصريح عن مصدرها الاولي.

وأشارت الدكتورة سجى حامد الى أن بعض الدول الاسلامية تطلب عند الحصول على المواد الأولية التي تدخل في الصناعات الدوائية او المستحضرات التجميلية اذا كان مصدرها حيوانيا، التصريح فيما اذا كانت طريقة الذبح حلال وعلى الطريقة الإسلامية ام لا.

ولفتت إلى ان بعض أنواع الدواء قد يتم الحصول عليها بعد حقنها في اجسام الحيوانات للحصول على مضادات او انزيمات او هرمونات من الحيوان كمادة الانسلوين، حيث يتم الحصول عليها من مصادر حيوانية، مضيفة أن الصبغات الحيوانية التي تستخدم في احمر الشفاة التي يعرف مصدرها من الحشرات مثل الخنافس ذات الألوان الفاقعة على سبيل المثال، كما ان بعض أنواع الادوية تدخل في تركيبها المركبات الكيميائية مثل الكحول.

ومن الجدير بالذكر أن هناك ديانات اخرى تحرم استخدام المنتوجات الحيوانية للبشر وتناولها مثل النباتيين البوذيين واليهودية، فهي أيضا تدخل تحت مفهوم الحلال حسب المعتقدات الدينية، إضافة إلى أن بعض مراكز العلاج الدولية تصرح للمريض كل حسب معتقداته فيما اذا كان هناك أي تداخل ديني في منتجات الادوية التي يرفضها معتقده، حيث يعتبر ذلك حقا للمريض.

وتناولت المحاضرة طرق التخزين وضرورة الفصل بين المنتجات الحلال وغير الحلال في المستودعات الدوائية حتى لا يتم الخلط بينها.