الأردن يسعى للمشاركة في جلسة أممية لصياغة اتفاقية دولية لكبار السن

تم نشره الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019 03:52 مساءً
الأردن يسعى للمشاركة في جلسة أممية لصياغة اتفاقية دولية لكبار السن
كبار السن

المدينة نيوز:- يسعى الأردن للمشاركة في جلسة المناقشة العاشرة المزمع عقدها في الأمم المتحدة بنيويورك في شهر نيسان القادم، والإنضمام إلى الفريق الأممي العامل حول الشيخوخة، لتقديم مساهمته في صياغة اتفاقية دولية لحقوق كبار السن.

وقدمت لجنة شكلها المجلس الوطني لشؤون الأسرة بعضوية وزارات التنمية الاجتماعية والتربية والتعليم والصحة ومؤسسة الضمان الاجتماعي والمركز الوطني لحقوق الإنسان ومنظمة مساعدة كبار السن "هيلب ايج إنترناشونال"مقترحاتها وأولوياتها الوطنية للأمم المتحدة للمشاركة دوليا في صياغة هذه الاتفاقية.

وتضمنت ورقة المقترحات والأولويات بحسب بيان صدر عن المجلس الإجابة على عدد من التساؤلات تتعلق بمجالات التعليم والرعاية طويلة الأمد والرعاية التلطيفية والحماية الاجتماعية والضمان الاجتماعي والحرية والاستقلالية وتم التطرق أيضا إلى الأطر القانونية والتشريعية الوطنية التي تضمن حقوق كبار السن فضلا عن العناصر المعيارية التي تحقق هذه الحقوق وأهم الخدمات التي يتم توفيرها.

كما أبرزت الورقة مشاركة فئة كبار السن 60 عاما فما فوق في إعداد وثيقة الاستراتيجية الأردنية الوطنية لكبار السن للأعوام 2018 – 2022، التي أعدّها المجلس الوطني لشؤون الاسرة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لكبار السن، حيث مثلت الفئة المشاركة مختلف محافظات المملكة.

واعتبرت الورقة مشاركة كبار السن في إعداد وثيقة الاستراتيجية الوطنية مساهمة مهمة لجهة التخطيط وأبراز الأولويات الوطنية التي يجب العمل عليها، حيث اشار كبار السن أن من أبرز التحديات في هذه المرحلة العمرية هو الدخل في مرحلة التقاعد؛ لأن الدخل غير الكافي له آثاره السلبية على الصحة، وعلى قدرة كبار السن في مزاولة أنشطتهم كأعضاء فاعلين في المجتمع، ما يحدّ من استقلاليتهم وبالتالي اعتمادهم على الآخرين، فضلا عن التحديات في المجال الصحي وأهمية حصولهم على صحة آمنة في كبرهم، وأبرزت الاستراتيجية ضمن محاورها أهمية وجود اتفاقية دولية تضمن حقوق كبار السن، وهو ما أكدّ عليه كبار السن أيضا.

وكانت الأمم المتحدة استحدثت في العام 2010 الفريق العامل المفتوح باب العضوية حول الشيخوخة؛ لتحديد الفجوات القائمة في النظام الدولي لحقوق الانسان فيما يتعلق بحقوق كبار السن. وعقد الفريق تسع جلسات منذ العام 2011.

ووفقاً لمعايير منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، يُعرَف كبير السن عالمياً على أنه من بلغ الستين من عمره؛ وفي بعض الدول المتقدمة فإن عمر الشيخوخة يبدأ من عمر 65 سنة. وفي الأردن، فإن تعريف الأمم المتحدة يُعتبر مناسباً وهو منسجم مع التشريعات المحلية، والاستراتيجيات الوطنية وخططها التنفيذية بحسب البيان.

(بترا)