مدرب السلط : عقوبة الزعبي تسيء للاتحاد الأردني

تم نشره الأربعاء 13 شباط / فبراير 2019 10:27 مساءً
مدرب السلط : عقوبة الزعبي تسيء للاتحاد الأردني
قاسم

المدينة نيوز :- أبدى أسامة قاسم، المدير الفني للسلط، استغرابه الشديد للعقوبة التي صدرت، اليوم الأربعاء، ضد لاعبه موسى الزعبي، بالإيقاف لمباراتين.

وقال قاسم، خلال تصريحات خاصة لـ"": "أين الاحترافية؟ هل من المعقول إبلاغنا بعقوبة لاعب، قبل موعد مباراتنا مع الصريح بيوم واحد".

وتابع: "أنهينا تحضيراتنا لمباراة الغد أمام الصريح، وموسى الزعبي كان ضمن الخطة، فهو لاعب أساسي بالتشكيلة، لكننا تفاجأنا قبل قليل بعقوبة إيقافه لمباراتين".

وتساءل المدرب: "الجولة 12 انتهت السبت الماضي، ألم يجد المعنيون بإصدار العقوبة موعدا ليعقدوا اجتماعهم قبل اليوم؟ العقوبة معيبة بحق الاتحاد الأردني لكرة القدم، بل أعتقد أن هناك من يصطاد بالماء العكر ضد نادي السلط".

واستطرد قاسم: "السلط كبير بجماهيره ومكانته، ولن يسكت عن حقه، وسيقف أمام كل من يحاول إلحاق الظلم به".

وعن سبب العقوبة، أجاب: "بحسب خطاب الاتحاد الأردني، فإن موسى الزعبي بعد المباراة، كان يحتفل بالفوز برفقة زملائه ورشق الماء بالفضاء، لكنه على حد زعم الخطاب أصاب أحد المصورين".

وأردف المدرب: "من هو المصور الذي تم رشقه بالماء؟ لا نعرف هويته، والاتحاد يمنح بطاقات الدخول إلى الملعب، لمن له صفحات على "فيسبوك"، وقد يكون هذا المصور ينتمي لنادٍ آخر".

وأضاف: "الزعبي بشهادة زملائه اللاعبين، احتفل بالفوز معهم أمام دكة الاحتياط، بعد نهاية المباراة (أمام الوحدات)، وهذا حق مشروع.. لكن نتساءل هل من حق مراقب المباراة، أن يقترب من دكة الاحتياط ليرصد كيف نعبر عن فرحتنا؟ وهل كان اللاعب يقصد رشق المصور بالماء، إن كان ذلك حدث أصلا؟".

وواصل: "ألا يحق لنا استئناف عقوبة الزعبي؟ لكن متى سنقوم بذلك والمباراة ستقام غدا الخميس، لذلك أجد أن العقوبة بالمجمل مسيئة للاتحاد الأردني، وتدل على غياب الاحترافية",وفق كورة .

وعن مباراة الصريح، اختتم قاسم بقوله: "ستكون مواجهة مهمة، ومنافسنا ليس سهلًا.. سنحترم قدراته، وقد أعددنا أنفسنا بشكل جيد، وطموحنا هو الفوز".