جمعية عون الثقافية تزور "الأردنية"

تم نشره الخميس 14 شباط / فبراير 2019 12:45 مساءً
جمعية عون الثقافية تزور "الأردنية"
جانب من الزيارة - ارشيفية

المدينة نيوز:- أطلع وفد من جمعية عون الثقافية رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة على رؤية وأهداف الجمعية التي تضم في عضويتها قامات وطنية وأصحاب الإرث التاريخي في ميادين الفكر والسياسة والأدب والعلم.
وقال رئيس الوفد ورئيس هيئة إدارة الجمعية أسعد عزام إن زيارتهم إلى الجامعة جاءت بهدف مد جسور التعاون والتشاركية مع الجامعة لتحقيق رؤية وأهداف الجمعية الرامية إلى بناء جيل واع بقضايا أمته وتاريخهم من خلال توقيع مذكرات تفاهم، وإقامة الندوات والمؤتمرات المتعلقة بتوثيق التاريخ، بالإضافة إلى الاستفادة من الخدمات التي تقدمها مكتبة الجامعة ومركز تنمية وخدمة المجتمع في الجامعة.
واستمع القضاة إلى شرح مفصل عن نشأة الجمعية وأهدافها والمشروعات التي تعمل عليها لغايات توثيق الجهود الوطنية في بناء الدولة الأردنية والنهوض بالقضية الفلسطينية.
وبين عزام أن الجمعية تعمل في الوقت الراهن على تنفيذ مشروع "توثيق الدور الوطني والقومي للشعب الأردني بالدفاع عن فلسطين ودعم حركات التحرر في بلاد الشام"، الذي يهدف إلى المحافظة على تاريخ الأردن والتركيز على دور الشعب الأردني لإظهاره بالمكانة التي تليق بالوطن وقيادته ورجالاته، وإعادة إحياء ذكراهم وتخليد سيرتهم النضالية ومواقفهم المشرفة بما قدموه من تضحيات دفاعا عن الوطن وكرامة الأمة وعلى رأسها "قضية فلسطين".
وأشار أن المشروع يقسم إلى ثلاث مراحل الأولى من عام 1897- 1948، أما الثانية في العام 1949-1999، فيما تبدأ المرحلة الثالثة من عام 2000، حيث سيتم في كل مرحلة تغطية الأحداث التي وقعت خلال تلك الفترات الزمنية المحددة التي تمتد الى خمسين عاما، واستعراض سير ملوك آل هاشم والحكومات والعسكريين والزعامات الوطنية والشخصيات التي صنعت تلك الأحداث أو شاركت أو ساهمت فيها.
وتابع عزام أن كل مرحلة تشتمل على ستة مسارات: المسار الرسمي الأردني قيادة وحكومة والجيش العربي الأردني والأجهزة الأمنية، والمسار الشعبي، والمسار الفلسطيني، العربي، الدولي، إضافة إلى المسار الصهيوني.
وبين أن الجمعية تعمل حاليا على تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع الذي يدلل على أهمية الدور الأردني في تقديم التضحيات الجسام دفاعا عن الوطن وقضايا الأمة العادلة، وسيتم تغطية الاحداث التي وقعت خلال الفترة الممتدة بين 1897 الى 1948 التي شهدت بداية ظهور نوايا الحركة الصهيونية وانتهت بقيام دولة الاحتلال.
يشار إلى أن الجمعية التي تأسست العام الماضي، تعنى بجمع وحفظ وتوثيق تاريخ الأردن، وتتبع لوزارة الثقافة، وتضم 69 مؤسسا يمثلون كافة شرائح وألوان وأطياف ومناطق المملكة.