"العمل الإسلامي" يطالب الحكومة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وطي صفحة الاعتقالات

تم نشره الأحد 24 آذار / مارس 2019 05:21 مساءً
"العمل الإسلامي" يطالب الحكومة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين وطي صفحة الاعتقالات
مبنى حزب جبهة العمل الإسلامي

المدينة نيوز :- طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الحكومة بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين والمعتقلين على خلفية قضايا حرية الرأي والتعبير وطي صفحة الاعتقالات السياسية وإشاعة أجواء الحرية للمواطنين للتعبير عن آرائهم بحرية ومسؤولية.

وأشار الحزب في بيان صادر عنه عقب جلسة لمكتبه التنفيذي إلى ما حدث من اعتقالات خلال هذا الشهر طالت عدداً من الرموز والشخصيات الوطنية، تحت أسباب وذرائع مختلفة، ومن بين هؤلاء المعتقلين خبير الطاقة الدكتور باسل برقان، والداعية بكر السرحان، مضيفاً " هذه السياسات التي تتبعها الحكومة لا تخدم أوضاعنا الداخلية بل ستساهم في تعميق الأزمة الداخلية، فيما نحن أحوج ما نكون إلى بناء جبهة وطنية متماسكة للوقوف أمام التحديات الداخلية والخارجية".

وحول الجلسة المرتقبة لمجلس النواب الثلاثاء المقبل لمناقشة اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني أكد الحزب على موقفه الرافض لهذه الاتفاقية "لما تشكله من اتفاقية ذل وارتهان للعدو الصهيوني و دعم للاحتلال وفرض للتطبيع الإجباري على كل مواطن" بحسب البيان.

و جدد الحزب دعوته لأعضاء مجلس النواب لرفض الاتفاقية، كما أعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل الساعة 10:00 صباحاً أمام مجلس النواب تزامناً مع الجلسة الخاصة بمناقشة اتفاقية الغاز لمطالبة المجلس بردها.

وأضاف الحزب" إن تمرير اتفاقية الغاز يضعف موقف الدولة الأردنية في مواجهة الضغوط التي تمارس عليه للقبول بصفقة القرن وتقديم التنازلات في ملف القدس ".

وفيما يتعلق بالتصريحات الأمريكية حول الاعتراف بسيادة العدو الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة استنكر الحزب هذه التصريحات معتبراً أنها انتهاك صارخ للقوانين الدولية التي تؤكد على اعتبار مرتفعات الجولان أراض سورية احتلها العدو الصهيوني بالقوة العسكرية عام 1967م.

وأضاف الحزب "إن هذه التصريحات الأمريكية والتي لن تغير من الحقيقة الثابتة بهوية مرتفعات الجولان، إنما تؤكد على الانحياز التام للإدارة الأمريكية لصالح العدو الصهيوني وضربها بعرض الحائط لكافة القوانين الدولية التي تفضح سياسات الاحتلال وجرائمة بحق الشعب العربي".

وحول حادثة غرق العبارة العراقية في نهر دجلة بمدينة البصرة، تقدم الحزب بالتعازي والمواساة للحكومة العراقية والشعب العراقي بالحادث الذي ذهب ضحيته أكثر من (100) قتيل غالبيتهم من النساء والأطفال من أبناء الشعب العراقي ، مضيفاً " نسأل المولى عز وجل أن يرحمهم جميعا، وأن يمن بالشفاء العاجل على المصابين، وان يحفظ العراق وشعبها، ويديم عليها الأمن والخير والاستقرار".

وفي الشأن السوري أدان الحزب بشدة المجازر المروعة التي ارتكبها قوات التحالف الأمريكي بحق المدنيين من النساء والأطفال والعزل في منطقة الباغوز شرق سوريا، كما استنكر ما وصفه بالـ"الصمت المريب" من قبل المجتمع الدولي و المنظمات الحقوقية تجاه هذه الجرائم ضد ترتكب بحق الإنسانية.

وأكد الحزب أن هذه المجزرة التي راح ضحيتها المئات من المدنيين والاطفال والنساء بحجة محاربة الإرهاب، "ستظل وصمة عار على جبين المجتمع الدولي" وأن محاربة الإرهاب لا تكون عبر إبادة المدنيين العزل وارتكاب المجازر بحقهم ، مطالباً المنظمات الدولية والأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوقف هذه الجرائم وحماية المدنيين في مناطق النزاعات والحروب.

وفيما يلي نص البيان

الملف الوطني :

الاعتقالات السياسية : تابعنا في حزب جبهة العمل الإسلامي ما حدث من اعتقالات خلال هذا الشهر طالت عدداً من الرموز والشخصيات الوطنية، تحت أسباب وذرائع مختلفة، ومن بين هؤلاء المعتقلين خبير الطاقة الدكتور باسل برقان، والداعية بكر السرحان في استمرار لسياسة انتهاك الحريات التي كفلها الدستور.

وإن الحزب إذ يطالب بطي هذه الصفحة والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين وإشاعة أجواء الحرية للمواطنين للتعبير عن آرائهم بحرية ومسؤولية، يرى أن هذه السياسات التي تتبعها الحكومة لا تخدم أوضاعنا الداخلية بل ستساهم في تعميق الأزمة الداخلية، فيما نحن أحوج ما نكون إلى بناء جبهة وطنية متماسكة للوقوف أمام التحديات الداخلية والخارجية.

اتفاقية الغاز : يؤكد الحزب على موقفه الرافض لاتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني لما تشكله من اتفاقية ذل وارتهان للعدو الصهيوني و دعم للاحتلال وفرض للتطبيع الإجباري على كل مواطن، كما يجدد الحزب دعوته لأعضاء مجلس النواب برفض الاتفاقية خلال مناقشتها يوم الثلاثاء، كما يعلن الحزب عن تنظيم وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل الساعة 10:00 صباحاً أمام مجلس النواب تزامناً مع الجلسة الخاصة بمناقشة اتفاقية الغاز لمطالبة المجلس بردها.

ويؤكد الحزب أن تمرير اتفاقية الغاز إن تمرير اتفاقية الغاز يضعف موقف الدولة الأردنية في مواجهة الضغوط التي تمارس عليه للقبول بصفقة القرن وتقديم التنازلات في ملف القدس.

الملف العربي

التصريحات الأمريكية حول الجولان: يستنكر الحزب تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن الاعتراف بسيادة العدو الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة في انتهاك صارخ للقوانين الدولية التي تؤكد على اعتبار مرتفعات الجولان أراض سورية احتلها العدو الصهيوني بالقوة العسكرية عام 1967م.

إن هذه التصريحات الأمريكية والتي لن تغير من الحقيقة الثابتة حول هوية مرتفعات الجولان العربية ، إنما تؤكد على الانحياز التام للإدارة الأمريكية لصالح العدو الصهيوني وضربها بعرض الحائط لكافة القوانين الدولية التي تفضح سياسات الاحتلال وجرائمة بحق الشعب العربي.

غرق العبارة العراقية : يتقدم الحزب بالتعازي والمواساة للحكومة العراقية والشعب العراقي بالحادث الذي ذهب ضحيته أكثر من (100) قتيل غالبيتهم من النساء والأطفال من أبناء الشعب العراقي الشقيق على اثر غرق العبارة العراقية في نهر دجلة بمنطقة البصرة جنوب العراق.

وإننا إذا نتقدم بالتعازي لذوي الضحايا، نسأل المولى عز وجل أن يرحمهم جميعا، وأن يمن بالشفاء العاجل على المصابين، وان يحفظ العراق وشعبها، ويديم عليها الأمن والخير والاستقرار.

مجزرة الباغوز : تابع الحزب بقلق الأنباء حول المجازر المروعة التي ارتكبتها قوات التحالف الأمريكي في سوريا بحق المدنيين من النساء والأطفال والعزل في منطقة الباغوز شرق سوريا، وسط صمت مريب من قبل المجتمع الدولي و المنظمات الحقوقية تجاه هذه الجرائم التي ترتكب بحق الإنسانية.

إن الحزب إذ يدين بشدة هذه المجزرة التي راح ضحيتها المئات من المدنيين والاطفال والنساء بحجة محاربة الإرهاب، فإنه يؤكد أنها ستظل وصمة عار على جبين المجتمع الدولي، وأن محاربة الإرهاب لا تكون عبر إبادة المدنيين العزل وارتكاب المجازر بحقهم، مما يتطلب من المنظمات الدولية والأمم المتحدة بالتحرك العاجل لوقف هذه الجرائم وحماية المدنيين في مناطق النزاعات والحروب.