بدء الاجتماع الثاني لفريق تصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والابداع العربية

تم نشره الإثنين 22nd نيسان / أبريل 2019 10:40 مساءً
بدء الاجتماع الثاني لفريق تصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والابداع العربية

المدينة نيوز :- بدأت في عمان اليوم الاثنين، أعمال الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي لتصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والابداع العربية.
وتنظم اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الاجتماع "الألكسو"، الاجتماع الذي يهدف إلى تمكين الابتكار وتعزيز دوره في عملية التنمية المستدامة، وإبراز أهمية تعزيز القدرات في رصد حركة الابتكار في الدول العربية للعمل على تحديث مصفوفة الابتكار بشكل دوري والوقوف على مكامن القوة والضعف على المستويين العربي والعالمي.
ويعقد الاجتماع بحضور ممثل مدير عام المنظمة المهندس خلف العقلة وممثل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا الدكتور حيدر فريحات، بمشاركة خبراء ومتخصصين من دول عربية.
وأكدت أمين سر اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم ابتسام أيوب، ان مرصد "الألكسو " التابع للمنظمة يهدف إلى جمع البيانات الكمية والنوعية ذات العلاقة بمجالات عمل المنظمة ومعالجتها وتقديمها لجهات الشراكة لتكوين أداة حقيقية أمام واضعي السياسات وصانعي القرار للعمل على تطويرها وتحسين مخرجاتها.
وأكد ممثل مدير عام المنظمة المهندس خلف العقلة، أهمية الابتكار باعتباره القوة التي تدفع بالدول نحو التنمية المستدامة، حيث تتسابق الدول على إرساء منظومة معرفية تمكنها من اللحاق بالركب التكنولوجي وتطوير قدراتها المعرفية لبناء اقتصاد قادر على مواجهة تقلبات الأسواق العالمية والعولمة والتنافسية وسرعة الأداء.
وعرض العقبة لدور المنظمة في السعي لتعزيز التنسيق بين الدول العربية لتطوير منظوماتها التربوية والثقافية والعلمية والتكنولوجية، بما يمكنها من مواجهة التحديات في الوطن العربي.
وأوضح ممثل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا الدكتور حيدر فريحات، أن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا تسعى باستمرار لدعم الابتكار في الدول العربية، خاصة في مجال القياس وإعداد أدوات تنموية لصالح متخذ القرار.
وتضمن الاجتماع في يومه الأول عرضا من مرصد " الألكسو" حول نتائج الاجتماع الأول لمصفوفة مؤشرات الابتكار العربية وعرض ملامح الابتكار في الوطن العربي، إضافة لعرض ومناقشة مؤشرات الابتكار العربية، واعتماد مصفوفة المؤشرات النهائية.
--(بترا)