مصر.. متهمان بقتل طفل يسلمان أنفسهما بقضية شغلت الرأي العام

تم نشره الأربعاء 15 أيّار / مايو 2019 10:45 مساءً
مصر.. متهمان بقتل طفل يسلمان أنفسهما بقضية شغلت الرأي العام
تعبيرية

المدينة نيوز :- سلم متهمان بقتل طفل أنفسهما، الأربعاء، للسلطات المصرية، بعد هروبهما لنحو عام، ودخول أمه إضرابًا عن الطعام في واقعة أثارت اهتمامًا واسعًا.

وفي مايو/أيار 2017، أصيب الطفل يوسف العربي (13 عاما) برصاصة في الرأس، إثر إطلاق نار في حفل زفاف، غربي القاهرة، وأثارت قصته تعاطف الملايين، كما لاقت اهتماما لافتا من وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وهرب المتهمان الرئيسيان في الحادث، قبل أن تصدر محكمة مصرية حكما غيابيا ضدهما بالسجن 7 سنوات، نتيجة تغيبهما عن حضور جلسة نظر محاكمتهما.

وأعلنت مروة قناوى والدة الطفل يوسف الإضراب عن الطعام قبل نحو 45 يومًا، وهو ما أدى لدخولها في أزمات صحية متكررة، آملا منها في رجوع حق "يوسف".

غير أن قناوي أنهت إضرابها عن الطعام، منذ يومين، بعد أن أيدت محكمة جنايات الجيزة، حكمها الصادر غيابيا بالسجن 7 سنوات للمتهمين الهاربين، أحدهما ضابط مفصول عن العمل والآخر نجل نائب برلماني,وفق الاناضول .

وعقب تسليم المتهمين انفسهما للنيابة المصرية اليوم، قالت مروة قناوى، على حسابها بموقع فيسبوك، "انتهي الدرس يا غبي.. تم القبض (توقيف) المتهمين #حق_يوسف"، ما أثار تفاعلا واسعا يقدر بعشرات الآلاف على منصات التواصل.

وقبل عامين، دخل الطفل يوسف العربي في غيبوبة عقب الحادث استمرت نحو 12 يوما، ولاقت الواقعة آنذاك صنوفا من التضامن وإطلاق الدعوات من مسلمي ومسيحيي مصر.