الأردن يُجدد التأكيد : "الرقبان" مسؤولية سورية والمجتمع الدولي

تم نشره الإثنين 20 أيّار / مايو 2019 12:00 صباحاً
الأردن يُجدد التأكيد : "الرقبان" مسؤولية سورية والمجتمع الدولي
مخيم الركبان

المدينة نيوز :- جدّد الأردن موقفه بأن مسؤولية تقديم المساعدات لمخيم الرقبان والنازحين فيه تقع على الدولة السورية والمجتمع الدولي.

وقال مصدر رسمي :  إن المخيم يقع على الأراضي السورية، ومسؤولية عون النازحين فيه وتقديم المساعدات تكون من الداخل السوري عبر الدولة السورية ومنظمات المجتمع الدولي.

كان مجلس الأمن أكّد في قرار له في 25 شباط العام 2018 على أن مسؤولية مساعدة النازحين في المخيم تقع على سوريا والمجتمع الدولي.

وسبق أن أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي مطلع العام الماضي أن الظروف الميدانية والأمنية تسمح بإيصال المساعدات عبر الأراضي السورية.

واعتبر الوزير في لقائه الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أن إيصال شحنة المساعدات عبر المملكة مطلع 2018 يوفر الوقت اللازم لاستكمال استعدادات تقديم المساعدات من الداخل السوري في المستقبل، وأن الأردن لن يتحمل مسؤولية الوضع في المخيم مستقبلا، وأن المسؤولية يجب ان تقع على عاتق من يحول دون إيصال المساعدات لقاطني التجمع من داخل وطنهم ، وفق موقع هلا اخبار . 

وأكد الصفدي الشهر الماضي خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الأردن وروسيا متفقتان على أن السبيل الوحيد لحل قضية الرقبان هو تأمين العودة الآمنة لقاطنيه إلى المدن والقرى التي جاؤوا منها.

كانت موسكو أتوقعت الانتهاء من تفكيك مخيم الرقبان للنازحين جنوب شرقي سوريا، قبل بداية الشتاء القادم.