الرصيفة: قائد إقليم الوسط يرعى مبادرة الجسد الواحد والتعايش الديني

تم نشره الخميس 23rd أيّار / مايو 2019 01:06 مساءً
الرصيفة: قائد إقليم الوسط يرعى مبادرة الجسد الواحد والتعايش الديني
تعبيرية حول التعايش الديني

المدينة نيوز:- رعى مندوب مدير الأمن العام قائد إقليم الوسط العميد الركن حاتم المواجدة أمس في مدرسة ثيودور شنلر مبادرة "الجسد الواحد والتعايش الديني".
وحضر المبادرة مدير شرطة الرصيفة العميد محمد العرينات ومديرعام هيئة شباب كلنا الأردن عبد الرحيم الزواهرة ورئيس مركز أمن حطين المقدم عبد الكريم القاضي ورئيس مركز أمن ياجوز المقدم شادي الهباهبة ورئيس جمعية بيارق وطن أميرة جرادات وعدد من أعضاء المجالس المحلية ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من الأهالي ووجهاء المنطقة وبتنسيق من جمعية بيارق وطن والشرطة المجتمعية في مركز امن حطين.
وقال العميد المواجدة ان مبادرة "الجسد الواحد والتعايش الديني" أخذت منا في مديرية الأمن العام اهتماماً منقطع النظير وهي ترجمة حقيقية للشراكة والتعاون القائم بين مديرية الأمن العام و بين أفراد المجتمع بجميع مكوناته.
وأكد أهمية هذه المبادرة والتي أقيم فيها إفطار جماعي لأطفال مدرسة ثيودور شنلر بالرصيفة بمشاركة مسؤولي الدوائر الحكومية بالرصيفة وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني ومرتبات الأمن العام، مبينا انها تعتبر تجسيداً للرؤية الملكية الثاقبة في تعزيز وتقوية الشراكة المجتمعية بين مختلف القطاعات وتعميقاً لمفهوم الأمن الشامل.
وقال مدير عام مؤسسة ثيودور شنلر القسيس الدكتور خالد فريج " لقد كان الأردن ومازال أنموذجآ يحتذى به للتسامح والتعايش المشترك والمودة والتآخي بين جميع الديانات"، مشيرا الى ان جائزة جون تمبلتون وجائزة مصباح السلام التي تسلمها جلالة الملك تؤكد دور جلالته وجهوده المباركة في العالم لتحقيق الوئام بين أتباع الديانات المختلفة وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وحماية الحريات الدينية.
من جهتها، قالت رئيسة جمعية بيارق وطن أميرة جرادات ان مبادرة الجسد الواحد والتعايش الديني تعكس التسامح بين جميع الطوائف في الأردن.
-- (بترا)