الأزمات الاقتصادية للملالي وازدياد الغضب والحالة الانفجارية للمجتمع

تم نشره الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019 12:39 صباحاً
الأزمات الاقتصادية للملالي وازدياد الغضب والحالة الانفجارية للمجتمع
مهدي عقبائي

في أثناء الصراعات والتوترات الحاصلة في المنطقة والاشتباكات المحتملة بين نظام الملالي والمجتمع الدولي وتحركات وانتفاضات المجتمع الإيراني وظروفه الانفجارية ونهج معاقل الانتفاضة في تقدم الانتفاضة الإيرانية العامة للتخلص والتحرر من شباك الملالي الشياطين، قام موقع " الأبحاث الأوروبية الآسيوية" الأمريكي بعرض قضية تحت عنوان (نظرة للأزمات التي يواجهها النظام الإيراني، حيث سنتطرق لأجزاء منها فيما يلي:
وكتب موقع الأبحاث الأوروبية الآسيوية في هذا الصدد: نظام الملالي في إيران يواجه عدة أزمات، بحيث أن كلا منها لديها القدرة على بدء مظاهرات هامة، ويأتي هذا قبل الإعلان عن عقوبات جديدة لقطاعات النفط والمعادن الخاصة بالنظام من قبل الولايات المتحدة.
فقد حدثت أزمة كبيرة من خلال الإعلان عن رفع قيمة المحروقات. فالمسؤولون الأمنيون قلقون جدا من أن تنجر أي مظاهرة احتجاجية إلى تهديد أمني للملالي.
معاقل الانتفاضة من أنصار مجاهدي خلق هي رموز أمل الشعب:
أعضاء معاقل الانتفاضة (وحدات المقاومة الإيرانية) يقدمون المساعدة لأبناء الشعب حتى يقومون بتنظيم فعالياتهم ضد النظام الوحشي. وأعضاء وحدات المقاومة يظهرون استعدادهم أيضا للاستمرار في النضال من أجل التغيير الديمقراطي للنظام ومن أجل الحرية والديمقراطية للأمة الإيرانية جمعاء.
في مدينة طهران، أحرق أعضاء معاقل الانتفاضة حافلة تابعة لقوات النظام. وهذه الحافلة كانت تستخدم من أجل إرسال القوات للنقاط المختلفة من أجل قمع المتظاهرين في طهران.
وفي مدينة أصفهان وسط إيران، أحرق أعضاء معقل للانتفاضة أحد لافتات مقرات قوات البسيج المرتبطة بقوات الحرس ليظهروا مدى الغضب الشعبي الإيراني من هذه المؤسسة.

 

مهدي عقبائي عضو المجلس الوطني للمقاومة الايرانية

 

 



مواضيع ساخنة اخرى