مؤتمر مشترك بين تربوية الطفيلة التقنية وتربوية بريدج ووتر الأمريكية

تم نشره الخميس 20 حزيران / يونيو 2019 01:36 مساءً
مؤتمر مشترك بين تربوية الطفيلة التقنية وتربوية بريدج ووتر الأمريكية
من المؤتمر

المدينة نيوز :-  عقدت كلية العلوم التربوية في جامعة الطفيلة التقنية وكلية التربية في جامعة بريدج ووتر الأمريكية المؤتمر التربوي العاشر بعنوان " التعليم والممارسات والتجديدات والمشاركات العالمية الفاعلة " في الفترة 8-9حزيران 2019م في رحاب جامعة بريدج ووتر، بمشاركة نخبة من الباحثين من جامعة اليرموك، وجامعة العلوم الإسلامية، وجامعة البلقاء التطبيقية، والعراق السعودية، والهند، الأمارات العربية المتحدة.
ومن أبرز المحاور التي تناولها المؤتمر التربية والتربية المجتمعية، ودور المؤسسات التربوية في خدمة المجتمع المحلي، البحوث العلمية، والصحة النفسية، التدريب الميداني.
ومن جانبه شكر رئيس جامعة بريدج ووتر رئيس جامعة الطفيلة التقينة الدكتور محمد خير الحوراني على الدعم المتواصل للهيئة التدريسية وإتاحة الفرصة لهم بالمشاركة باللقاءات والمؤتمرات العلمية والأكاديمية، ويأتي تنظيم هذا المؤتمر ضمن اتفاقية التعاون العلمي والأكاديمي بين الطفيلة التقنية وبريدج ووتر الأمريكية.
وقد مثل جامعة الطفيلة التقنية كل من الدكتور أحمد الثوابية عميد كلية العلوم التربوية وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر حيث قدم ورقة حول المشكلات التي تواجه طلبة الدراسات العليا في أعداد البحوث العلمية، والدكتورة لما القيسي التي قدمت ورقة بعنوان" خفض أعراض الإحباط والتوتر والمحافظة على الصحة النفسية، فيما قدم السيد إسماعيل الرتيمات ورقة بعنوان " مشكلات التدريب الميداني التي تواجه طلبة العلوم التربوية من وجهة نظر معلمي المدارس المتعاونة.
وقد خرج المؤتمر بالتوصيات الآتية:
1. العمل على توجيه المؤسسات التعليمية في التعليم العالي للاهتمام بالجوانب الاجتماعية والانفعالية لعملية التعليم.
2. توجيه مؤسسات التعليم العالي للاهتمام بالبحوث والمشاريع التي ينجزها الطلبة وتذليل الصعوبات التي تواجههم.
3. ضرورة الاهتمام بالجوانب النفسية والانفعالية في بيئة التعلم .
4. ضرورة تفعيل دور مؤسسات التعليم العالي في خدمة المجتمع المحلي ، وفتح المزيد من الأفاق للتعاون بين المدارس ومؤسسات التعليم العالي.
5. التركيز على الجوانب التطبيقية والتقنية وتوظيف التكنولوجيا في استراتيجيات التدريس .
6. الاهتمام بعمليات التفكير المنطقي والإبداعي لأحداث نقله نوعية في عملية التعلم.
7. التركيز على التعليم التعاوني وتعلم الأفراد والبيئة الجاذبة لتنشيط عمليتي العلم والتعليم .
8. التركيز على التدريب أثناء الخدمة للوصول إلى نتاجات تعليمية فاعلية.
9. ضرورة الاهتمام بالطالب وجعله محورا لعمليتي التعلم والتعليم .
10.وأخيراً قرر المؤتمرون أن يعقد المؤتمر الحادي عشر في الأردن بالتعاون بين جامعة الطفيلة التقنية وجامعة اليرموك وجامعة بريدج ووتر.
11. العمل على توجيه المؤسسات التعليمية في التعليم العالي للاهتمام بالجوانب الاجتماعية والانفعالية لعملية التعليم.