الرزاز والمعركة التالية

تم نشره الجمعة 21st حزيران / يونيو 2019 12:41 صباحاً
الرزاز والمعركة التالية
د. مهند مبيضين

المعركة المستمرة التي يجب أن تستمر عند الحكومة، هي تبني المطالب المعيشية، وهي مطالب تسعف الناس في تحقيق مآربهم، وطموحاتهم وآمالهم. وبعد معركة الدواء وأسعارها، هناك معركة أخرى.

هذه المعركة هي: امتلاك شقة في عمان أو أي من المدن، بات هو الحلم، والشريحة الأكبر من الشباب العازفين عن الزواج يضعون تحدي المسكن أمامهم بشكل رئيس.

الأسعار للشقق فيها غلاء فاحش، وعدم المساءلة والقدرة على مواجهة الحالة السعرية، دفعت الناس لخيارين إما لبيع كل ما يملكون لشراء شقة، أو للتوجه للبنوك وتحمل القروض وفوائدها التي اكلت الدخل وباتت تشكل ثقلاً كبيراً على جيوب الناس.

رئيس الحكومة د. عمر الرزاز قال وأكدّ مراراً على أنّ ملف السكن يعتبر أولوية وطنية، والناس ينتظرون منه، ويشعرون بصدقيته في هذه القضايا.

والحل يكمن ربما وليس مؤكداً، بإلزام المقاولين بتسعيرة وفقاً لصنيف يُعدّ للشقق، ويجري اعتماده. صحيح أن هناك فُحشا بالغا في الأسعار، عند بعض المقاولين وليس الكل، لكن هناك شركات إسكان اسعارها معقولة، وممكنة وتقدم تسهيلات للناس، وهي تربح بشكل معقول.

في المشهد العام اليوم هناك مشروع اسكان ابو نصير الذي يعد أحد ابزر المشاريع الإسكانية العامة، وقد خلق مدينة وحياة جديدة جمعت الناس من كل الأردن ومختلف الطبقات، وهي نموذج فريد سواء كانت بنايات جاهزة أو في حالة توزيع قطع الأراضي والبناء عليها.

هناك مشاريع الاسكان النقابية أيضاً، كانت تعبيراً عن حالة التضامن والدعم النقابي للمنتسبين، وهي مشاريع كانت جدّية، ومفيدة، واليوم اصبحت ضواحي مشمولة بالخدمات.

الحكومة اليوم تعمل لأجل الكثير من الملفات، ومنها الإسكان والشقق، والحل ربما سيخرج باجتهاد حكومي مع القطاع الخاص، والشركات المتخصصة وبوقت قريب حسب ما كان يتحدث رئيس الحكومة.

الحراك الشعبي كانت وما زالت مطالبه ممكنة التعقل، وقابلة لإعادة الهيكلة بحيث تتبنى الحكومة المطالب الحياتية من أسعار أدوية وأسعار الشقق والكهرباء، كل ذلك وغيره قابل للتبني على مستوى الحكومة، كي تُعدّل من حدة الغضب وتقرر هي ما يجب ان تقوم به لأجل ضمان تلبية حاجات الناس والوقوف عليها.

الشقق الإسكانية هي المعركة المقبلة التي ربما ستخوضها الحكومة مع المقاولين واصحاب الشركات. وهي معركة ايجابية وشعبية بامتياز.

الدستور - الخميس 20 حزيران / يونيو 2019.



مواضيع ساخنة اخرى
كشف ملابسات مقتل سيدة خمسينية في عمان والفاعل " ابنها " كشف ملابسات مقتل سيدة خمسينية في عمان والفاعل " ابنها "
خوري: سلمنا علوش مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية خوري: سلمنا علوش مذكرة بأسماء المعتقلين الأردنيين في السجون السورية
الاردن .. 36 % من المصابين بالسرطان اعمارهم اقل من خمسين الاردن .. 36 % من المصابين بالسرطان اعمارهم اقل من خمسين
الامير علي للاردنيين : دعمكم ضروري في كل المباريات الامير علي للاردنيين : دعمكم ضروري في كل المباريات
"جزائر" اسم مولودة سورية في الاردن "جزائر" اسم مولودة سورية في الاردن
مواطنون : استثناء المحامين  من نظام الفوترة اعتداء على جميع الاردنيين مواطنون : استثناء المحامين من نظام الفوترة اعتداء على جميع الاردنيين
العثور على ثمانينية مقتولة داخل منزلها بعمان العثور على ثمانينية مقتولة داخل منزلها بعمان
" حطين " : وفاة و3 اصابات جراء سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية " حطين " : وفاة و3 اصابات جراء سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية
بالصور : وفاة طفل غرقا في قناة الملك عبدالله بالصور : وفاة طفل غرقا في قناة الملك عبدالله
ارتفاع حالات الإنتحار في الاردن ارتفاع حالات الإنتحار في الاردن
غنيمات تنفي خروج الأردن من عنق الزجاجة غنيمات تنفي خروج الأردن من عنق الزجاجة
وزير الصحة: رفع عقوبة المعتدي على الكوادر الطبية إلى 3 سنوات وزير الصحة: رفع عقوبة المعتدي على الكوادر الطبية إلى 3 سنوات
39.8 % نسبة العودة لارتكاب الجريمة في الأردن 39.8 % نسبة العودة لارتكاب الجريمة في الأردن
السفير الايرلندي: حل الدولتين وحق العودة اساس لحل القضية الفلسطينية السفير الايرلندي: حل الدولتين وحق العودة اساس لحل القضية الفلسطينية
المملكة تتقدم 18 مرتبة في مؤشر عالمي للأمن السيبراني المملكة تتقدم 18 مرتبة في مؤشر عالمي للأمن السيبراني
كميات تعويضية من الغاز المصري بسبب الانقطاع كميات تعويضية من الغاز المصري بسبب الانقطاع