أردوغان: لقائي بترامب مهم لإزالة الخلافات

تم نشره الخميس 27 حزيران / يونيو 2019 04:07 مساءً
أردوغان: لقائي بترامب مهم لإزالة الخلافات
أردوغان و ترامب

المدينة نيوز :- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يعتقد بأن يكون لقاءه بنظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ الجمعة "مهمًا" لإزالة الجمود القائم في العلاقات الثنائية.

جاء ذلك في مقابلة لـ"أردوغان" مع صحيفة "نيكاي" اليابانية، نشرت الخميس.

وأضاف: "آمل أن أتحدث مع السيد ترامب بالتفصيل خلال قمة مجموعة العشرين عن مسألة شرائنا منظومة (إس 400) الروسية، وأعتقد أن لقائي معه سيكون مهما لإزالة الجمود في علاقتنا وتعزيز التعاون بيننا".

ولفت "أردوغان" أنه يعتقد أن يتم حل مسألة شراء منظومة (إس 400) مع واشنطن في إطار التحالف والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، مشددا على أنّ "لغة التهديد لن تفيد أحدا".

وتابع: "محادثاتنا مع الإدارة الأمريكية حول هذا الموضوع مستمرة، وترامب يعرف مخاوف تركيا، ولماذا نحتاج هذا النظام (إس 400) في إطار بحثنا عن نظام فعال للدفاع الجوي ضد التهديدات الأمنية".

وفي السياق، أشار الرئيس التركي إلى إمكانية أن يزور الرئيس الأمريكي تركيا في يوليو/ تموز المقبل.

وعلى هذا النحو، رفض "أردوغان" أي تهديدات أمريكية من شأنها عدم تسليم أنقرة مقاتلات (F35) التي دفعت جزءا من ثمنها، أو فرض عقوبات عليها.

وأردف: "دفعنا لهم (الإدارة الأمريكية) 1.25 مليار دولار للحصول على مقاتلات (F35) فإذا أقدمت واشنطن على تصرف خاطئ كهذا (منع تسليم المقاتلات أو فرص عقوبات ضد تركيا) فسنلجأ للتحكيم الدولي".

وأوضح "أردوغان" أن تركيا ستلجأ للتحكيم الدولي "من أجل استعادة المبالغ المالية التي دفعتها للحصول على مقاتلات (F35)".

غيّر أنه قال خلال حديثه مع الصحيفة اليابانية، إنه لم يسمع من ترامب في أي من لقاءاتهما خلال الفترة الأخيرة ما يشير إلى إمكانية اتخاذ واشنطن هذا المسار ضد تركيا.

واستطرد: "لا يمكن لواشنطن فرض عقوبات ضد تركيا بموجب قانون مواجهة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات (كاتسا) لأننا أقدمنا على تلك الخطوة (شراء منظومة إس 400) قبل أن يدخل القانون حيز التنفيذ".

وفي هذا الشأن، شدد الرئيس التركي على كون تركيا "شريكا" في صفقة مقاتلات (F35).

ومضى قائلا: "ننتج أجزاء عدة من مقاتلة (F35) في تركيا، نحن شركاء في هذا المشروع، ولسنا مجرد سوق لهذه المقاتلات، نحن أيضا شريك صناعي".

وتعليقا على علاقة تركيا بحلف شمال الأطلسي (ناتو) في ظل علاقتها المتنامية مع روسيا، أكد الرئيس التركي أن بلاده تعد "لاعبا مهما في الحلف وحافظت منذ انضمامها للناتو عام 1952 على موقعها الهام والحاسم داخله".

وقال إنّ تركيا "تقدم مساهمات هامة في عدة مناطق غير مستقرة مثل أفغانستان، كما تدعم الكثير من بعثات الحلف".

غيّر أن أردوغان شدد في المقابل أنه "من الطبيعي" أن توطد تركيا علاقتها مع الدول المجاورة على أسس من المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

وقال في هذا الشأن إنّ تركيا "لا تتردد في اتخاذ أي خطوات تحتاجها للحفاظ على استقرارها في تلك المنطقة، المليئة بالتهديدات"، لافتا أنّ التنوع (في العلاقات بين الدول) "يثري العلاقات الخارجية".

وأضاف: "تعود علاقتنا مع جارتنا روسيا إلى عقود مضت، ونحن نتقدم بعلاقاتنا معها إلى الأمام في إطار أولويات كلا البلدين.. لدينا اتصالات مكثفة مع روسيا لإنهاء الاشتباكات في سوريا وتحقيق الاستقرار والهدوء في ذلك في أقرب وقت ممكن، كما تجمعنا مجالات أخرى مثل الطاقة والتجارة والدفاع والصناعة".

ولفت "أردوغان" أنّ جهود تركيا في سوريا، بالتعاون مع روسيا أثبتت قدرتها على "إقامة سلام إقليمي".

وأوضح قائلا: "لقد حققنا نجاحًا كبيرًا في تجنب الخسائر المدنية والتقدم على طريق الحل السياسي من خلال تنفيذ مناطق خفض التصعيد".

و أشار أنّ ذلك التعاون الثلاثي ساهم في "تجنب نزوح مئات الآلاف من منازلهم في إدلب، وتجنب الهجرة إلى بلادنا وأوروبا".

كما شدد الرئيس التركي على أنّ الحفاظ على الوضع الراهن في إدلب "مهم وذو قيمة عالية".

ولفت أنّ المنظمات الإرهابية مثل "ي ب ك/ بي كا كا وداعش" والتي تجد أرضا لها في العراق وسوريا تشكل "تهديدا هاما للسلام الإقليمي والدولي".

وعلى هذا النحو، نوه "أردوغان" أنّ تركيا ـ وهي هدف مشترك لجميع هذه التنظيمات الإرهابية ـ خاضت الصراع "الأكثر جدية وواقعية" ضد هذه التنظيمات، ضاربا المثل بعمليتي درع الفرات وغصن الزيتون.

ـ المشروع النووي التركي السلمي

أكد أردوغان أن امتلاك تركيا للطاقة النووية أحد أهداف إدارته للعام 2023.

وقال: "الحصول على الطاقة النووية كأحد مصادر الطاقة لدينا من أهدافنا لعام 2023، وضمن هذا الإطار، نواصل عملنا بالتعاون مع شركائنا الدوليين".

وفي هذا الشأن، أوضح أردوغان أن مشروع محطة الطاقة النووية في مدينة سينوب، شمالي تركيا، لم يصل للنقطة المرجوة منه.

وأضاف: "من المحزن أن محطة سينوب للطاقة النووية لم تتقدم كما نرغب، وعليه تم فحص تقرير دراسة الجدوى وتحليل التكلفة، الذي أعده الجانب الياباني (مشاركا في المشروع)، من قبل وزارة الطاقة والموارد الطبيعية ومؤسساتنا الأخرى ذات الصلة بالتفصيل".

ـ الديمقراطية التركية

شدد "أردوغان" على ان انتخابات بلدية اسطنبول تمت "بمشاركة عالية ونضج ديمقراطي".

وقال إن الانتخابات البلدية التي تنافس فيها العديد من المرشحين "هي انعكاس للثقافة الديمقراطية القوية والمؤسسات الراسخة في تركيا".

وأضاف: "في تركيا لا توجد إرادة فوق إرادة الشعب، ولا يوجد قرار فوق قرار الشعب، وما أدى بتركيا إلى هذه المرحلة من الديمقراطية هو النجاح الذي حققته حكومة حزب العدالة والتنمية المستمرة في السلطة منذ 17 عامًا ".

وفي السياق، نوه "أردوغان" على فوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البلدية التي جرت في 31 مارس/ آذار الماضي.

وتابع: "لدينا أغلبية ساحقة في المجالس البلدية، فالعدالة والتنمية يقود لجان (البلديات)، وجميع نواب رؤساء البلديات من حزب العدالة والتنمية، فنحن لسنا الخاسرون بل الفائزون في الانتخابات".

وفيما يتعلق بالتعاون مع رئيس بلدية إسطنبول الجديد، مرشح حزب مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، قال "أردوغان" إنه سيتعاون معه "إذا تقدم بمشروعات واقعية تتماشى مع مصلحة المدينة",وفق الاناضول .

ومضى بالقول: "إذا جاء بمشروعات واقعية تتماشى مع مصالح إسطنبول، فسيدعمها حزب العدالة والتنمية بالطبع".



مواضيع ساخنة اخرى
مواطنون : استثناء المحامين  من نظام الفوترة اعتداء على جميع الاردنيين مواطنون : استثناء المحامين من نظام الفوترة اعتداء على جميع الاردنيين
العثور على ثمانينية مقتولة داخل منزلها بعمان العثور على ثمانينية مقتولة داخل منزلها بعمان
" حطين " : وفاة و3 اصابات جراء سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية " حطين " : وفاة و3 اصابات جراء سقوط سدة داخل احد المحلات التجارية
بالصور : وفاة طفل غرقا في قناة الملك عبدالله بالصور : وفاة طفل غرقا في قناة الملك عبدالله
ارتفاع حالات الإنتحار في الاردن ارتفاع حالات الإنتحار في الاردن
غنيمات تنفي خروج الأردن من عنق الزجاجة غنيمات تنفي خروج الأردن من عنق الزجاجة
وزير الصحة: رفع عقوبة المعتدي على الكوادر الطبية إلى 3 سنوات وزير الصحة: رفع عقوبة المعتدي على الكوادر الطبية إلى 3 سنوات
39.8 % نسبة العودة لارتكاب الجريمة في الأردن 39.8 % نسبة العودة لارتكاب الجريمة في الأردن
السفير الايرلندي: حل الدولتين وحق العودة اساس لحل القضية الفلسطينية السفير الايرلندي: حل الدولتين وحق العودة اساس لحل القضية الفلسطينية
المملكة تتقدم 18 مرتبة في مؤشر عالمي للأمن السيبراني المملكة تتقدم 18 مرتبة في مؤشر عالمي للأمن السيبراني
كميات تعويضية من الغاز المصري بسبب الانقطاع كميات تعويضية من الغاز المصري بسبب الانقطاع
مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للاردن ودول أخرى مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للاردن ودول أخرى
العرموطي يسأل عن عدد الوفيات بـ " الجلطات " في السجون وانتهاء ولاية المركز الوطني لحقوق الانسان..(وثيقة) العرموطي يسأل عن عدد الوفيات بـ " الجلطات " في السجون وانتهاء ولاية المركز الوطني لحقوق الانسان..(وثيقة)
بوليفارد العبدلي تصدر بيانا حول اسباب الحجز على اموالها بوليفارد العبدلي تصدر بيانا حول اسباب الحجز على اموالها
الجيش يوقف الغاء التسريح الجيش يوقف الغاء التسريح
التخصصات المطلوبة والمشبعة والراكدة في الاردن  - رابط التخصصات المطلوبة والمشبعة والراكدة في الاردن - رابط