البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين في اليابان

تم نشره السبت 29 حزيران / يونيو 2019 09:14 مساءً
البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين في اليابان

المدينة نيوز :- اكد البيان الختامي لقمة العشرين الذي اختتم اعماله اليوم السبت في اوساكا اليابانية أهمية تعزيز التجارة الحرة وتجاوز الخلافات واستعدادهم لاتخاذ مزيد من الإجراءات لمعالجة المخاطر الاقتصادية. وتعهدت القمة بتحقيق تجارة "حرة ونزيهة وغير تمييزية وشفافة ومستقرة ويمكن التنبؤ بها"، مؤكدة دعم إصلاح منظمة التجارة العالمية لتحسين وظائفها وأن تدفق المعلومات خارج الحدود يؤدي إلى زيادة الإنتاجية وزيادة الابتكار التكنولوجي.
وأكدوا أهمية تطوير البنية التحتية للنمو الاقتصادي، مع الإشارة إلى الحاجة للحفاظ على استدامة الصحة المالية العامة، باستثناء الولايات المتحدة، مجدّدين التأكيد على الالتزام باتفاق باريس للمناخ. وأشار البيان إلى أن القادة يهدفون لإنهاء تصريف النفايات البلاستيكية في البحار بحلول عام 2050.
ودعا القادة لتبني خارطة طريق لفرض ضريبة عادلة على شركات التكنولوجيا العملاقة والتجارة الإلكترونية، إضافة إلى حماية البيئة من خلال إنشاء إطار دولي للحد من النفايات البلاستيكية في البحار، والتعامل مع مشكلة شيخوخة المجتمعات، وإصلاح منظمة التجارة العالمية كهدف يتفق عليه الجميع.
ودعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يترأس قمة العشرين إلى تعاون المجتمعين لمواجهة التوترات التجارية والجيوسياسية التي تزداد حدة، وأهمية ضمان أمن الطاقة من أجل النمو المستدام لاقتصاديات دول المجموعة ما يستدعي حل النزاعات المتعلقة بإيران من خلال الدبلوماسية.
وقال آبي في تصريحات بعد القمة: إن مجموعة العشرين مصممة على أن تكون قوة دافعة لنمو اقتصادي قوي، مؤكداً مبادئ أساسية للتجارة الحرة.
ويرى المراقبون أن القمة نجحت في تجاوز خلافات قوية، وركزت على الاتفاق على المستوى الأدنى للبنود التي كانت على جدول الأعمال.
وعلى هامش القمة، كان أهم الاجتماعات الثنائية بين الرئيس الأميركي ونظيره الصيني حيث كان الاتفاق على هدنة تجارية باستئناف المفاوضات المتعلقة بالتعرفة الجمركية بين البلدين.
وحفلت أروقة القمة باجتماعات ثنائية وقمم بين القادة ركزت على الشؤون الثنائية والقضايا الدولية التجارية والأمنية لاسيما المواجهات المتعلقة بإيران لكن دون مواقف جديدة.
وشهدت مدن اوساكا وطوكيو تظاهرات نظمتها جماعات بيئية طالبت زعماء الدول العشرين بالتركيز على حماية الكرة الأرضية وبحارها من التلوث.
وتشكل مجموعة العشرين أكثر من ثمانين بالمئة من إجمالي الناتج القومي العالمي، وثلاثة أرباع التجارة العالمية، وثلثي سكان العالم ونصف مساحة اليابسة في الكرة الأرضية.
--(بترا)