لبنان.. الحريري يرجئ جلسة حكومية على خلفية أحداث "العالية"

تم نشره الثلاثاء 02nd تمّوز / يوليو 2019 05:00 مساءً
لبنان.. الحريري يرجئ جلسة حكومية على خلفية أحداث "العالية"
سعد الحريري

المدينة نيوز :- قرر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الثلاثاء، تأجيل جلسة مجلس الوزراء لـ48 ساعة، لـ"حين هدوء التوتر"، عقب حادثة مقتل مرافقي وزير قبل 3 أيام.

والأحد، قتل اثنان من مرافقي وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، في اشتباك على خلفية احتكاك حزبي في منطقة "عاليه".

و"الغريب" ينتمي لـ"الحزب الديمقراطي"، ووقع الاشتباك مع أنصار "الحزب التقدمي الاشتراكي"، وكلا الحزبين يمثلان الطائفة الدرزية بالبلاد.

وفي كلمة ألقاها من مقر رئاسة مجلس الوزراء، قال الحريري: "اكتمل النصاب بحضور الوزراء، ولكن قررنا أن نأخد نفسا، فهناك مشكلة في البلاد، ونحتاج 48 ساعة لحين هدوء التوتر، ولذلك قررت تأجيل الجلسة".

وأكد الحريري أن "الأجهزة المعنية ستوقف الفاعلين والمتسببين بحادثة قبرشمون (العالية)، وستحيلهم على القضاء، كما سنتخذ كل الاجراءات لمحاسبة المرتكبين، فالأمن خط أحمر".

وشدد على أن "من ارتكب الجريمة سيحال على القضاء الذي سيأخذ مجراه وسيكون حاسما".

وأضاف: "كلنا منفتحون كي نجد الحلول، ونطلب من الإعلام عدم تضخيم الأمور"، لافتا إلى أن "الحكومة بألف خير، ومساء اليوم أو صباح غد، يحدد موعد الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء",وفق الاناضول .

وكان من المفترض أن تناقش جلسة مجلس الوزراء الأحداث التي حصلت في منطقة عالية.