اختتام المرحلة الأولى من مشروع "حقي أتعلم" في عجلون

تم نشره الثلاثاء 02nd تمّوز / يوليو 2019 11:06 مساءً
اختتام المرحلة الأولى من مشروع "حقي أتعلم" في عجلون
عجلون

المدينة نيوز :- اختتمت اليوم الاثنين في عجلون، المرحلة الأولى من مشروع "حقي أتعلم" الذي ينفده مركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة ويهدف لتهيئة البيئة المدرسية للأشخاص ذوي ‏الإعاقة في المحافظة. ‏وأكد عضو اللامركزية عمر المومني الذي رعى فعاليات اختتام المشروع، ‏استعداد المجلس لتخصيص مبالغ محددة من موازنة المحافظة لتهيئه البيئة المدرسية في عدد من ‏المدارس بما يضمن دمج الأشخاص ذوي الإعاقة ‏وتوفير حقوق متساوية لضمان حق التعليم للجميع.‏وأكدت مديرة التنمية الاجتماعية الدكتورة مريم غرايبة أهميه دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في ‏المجتمع، وأهمية بناء الشراكات بين وزارة التربية والتعليم والجمعيات والمراكز التي تعنى بتعليم الأشخاص ذوي الإعاقة لوضع أسس واضحة لدعم حقهم في التعليم.
بدوره، أشار المدير التنفيذي لمركز وسطاء التغيير للتنمية المستدامة صهيب ربابعة إلى أنه تم عقد حلقة نقاشية لاستعراض مخرجات المرحلة الأولى من المشروع التي تضع أهدافها لتحقيق أولويات ذوي الإعاقة الحركية في المحافظة.
وأكد رئيس قسم التدريب في المركز علي المومني أهمية دعم وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تهيئة البيئة المدرسية في المدارس وتوفير الدعم اللازم لدمج الأشخاص ‏ذوي الإعاقة.
واستعرض منسق المشروع راشد ربابعة أبرز المخرجات والتوصيات التي حققها المشروع خلال المرحلة ‏الأولى والتي تضمنت بناء القدرات والجلسات التوعوية والحوارية باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المجتمعي بالإضافة إلى دراسة قانونية حول واقع المدارس في المحافظة وآليات التهيئة والاحتياجات التي يجب توفيرها للبدء بعملية التهيئة ‏المدرسية للمدارس الحكومية لتستجيب لذوي الإعاقة.
--(بترا)