مظاهرات اليهود الاثيوبيين : اليهود البيض يريدون قتلنا

تم نشره الأربعاء 03rd تمّوز / يوليو 2019 09:20 مساءً
مظاهرات اليهود الاثيوبيين : اليهود البيض يريدون قتلنا
من مظاهرات اليهود الاثيوبيين

المدينة نيوز - : ذكر راديو إسرائيل أن مظاهرات اليهود الأثيوبيين تواصلت لليوم التالي على التوالي احتجاجا على قتل شرطي لشاب منهم، كانت عنيفة للغاية وشارك فيها المئات من الشبان، وقد فقد قادة المظاهرة السيطرة عليها، إذ قام الشبان برشق المارة والسيارات والحافلات بالحجارة واعتدوا على رجال الشرطة ودمروا الكثير من الممتلكات العامة والخاصة في الشوارع، وأضرموا النيران في السيارات، وقلبوا سيارة شرطة بينما الشرطي يجلس فيها.

لقد عملوا على تدمير كل ما هو رمز للسلطة. لقد كان الوضع عبارة عن فوضى تامة، ولا يفلت شيء من المشاغبين والمتظاهرين. لقد ركبوا فوق السيارات وهي تسير، وحطموا زجاجها الأمامي وهي تسير.

وذكر المراسل أن الشرطة استخدمت أدوات فض المظاهرات، بيد أنهم لم يستخدموا قنابل الصوت، نظرا لأنهم كانوا في حاجة إلى إذن ليس من قادة الشرطة الميدانيين، بل من قيادة الشرطة العليا. لقد وضعوا الحواجز على الطرقات ومنعوا السيارات والمارة من المرور لمدة ست ساعات.

وذكر المراسل أن هذه المظاهرة كانت منظمة عبر الشبكات الاجتماعية وأجهزة الخلوي والرسائل المرسلة بحيث عمت المظاهرات جميع أنحاء إسرائيل. لقد لعبوا مع الشرطة لعبة القط والفأر، فكلما تمكنت الشرطة من صدهم وفتح إحدى الطرق، انتقلوا إلى طريق آخر وأغلقوه، وهكذا دواليك. وكانوا يطلقون السباب تجاه الشرطة مثل: نازيون، تريدون قتلنا، ها هم اليهود بيض الوجوه قد جاءوا، أنتم تريدون قتل اليهود السود.

وذكر المراسل أن القادة الميدانيين للشرطة انتظروا حتى وصول أوامر وزير الأمن الداخلي أردان، الذي قال: لن نسمح بشل المدينة ووضع الحواجز على الطرقات، وحينها استخدمت الشرطة قنابل الصوت، وعمليات الاعتقال.

ونسب المراسل إلى نتنياهو قوله خلال جلسة الحكومة أمس: نحن نشعر بالأسف لوفاة الشاب الذي قتله الشرطي، ونعرف أن هناك مشاكل يجب حلها، لكننا دولة قانون، ولن نتحمل إغلاق الطرقات ومحاور الطرق.

 المصدر : جي بي سي نيوز 

شاهد: يهود إثيوبيين يحتجون على معاملة الشرطة في إسرائيل