الجيش الليبي ينفي استهداف مركز المهاجرين قرب طرابلس

تم نشره الأربعاء 03rd تمّوز / يوليو 2019 09:51 مساءً
الجيش الليبي ينفي استهداف مركز المهاجرين قرب طرابلس
اللواء أحمد المسماري

المدينة نيوز :- نفت قوات الجيش الليبي، الأربعاء، مسؤوليتها عن استهداف مركز لإيواء المهاجرين في تاجوراء 15 كلم شرق العاصمة طرابلس حيث قتل أكثر من 40 مهاجرا وأصيب 70 آخرون بجروح مساء الثلاثاء.

وقال اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، في مؤتمر صحافي من بنغازي "القوات المسلحة تنفي مسؤوليتها عن استهداف مركز المهاجرين بتاجوراء"، متهماً خصومه في طرابلس بتدبير مؤامرة في محاولة "إلصاق التهمة بالقوات المسلحة".

وكان مسؤول طبي أعلن أن قصفاً أصاب مركز احتجاز لمهاجرين غير شرعيين، معظمهم أفارقة، في ضاحية تاجوراء، التي تبعد 15 كلم عن العاصمة الليبية طرابلس، فجر الأربعاء، فأسفرت عن سقوط 40 قتيلا و80 مصابا.

وأكد شهود عيان أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مركز احتجاز المهاجرين، ونقلت المصابين إلى المستشفيات.

وأفادت وسائل إعلامية، نقلاً عن مصادر طبية بمقتل ما لا يقلّ عن 40 مهاجراً غير شرعي من جنسيات مختلفة وجرح 80 آخرين، خلال غارات جوية مجهولة أصابت، فجر اليوم الأربعاء، مركز احتجاز للمهاجرين غير الشرعيين، في ضاحية تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس.

وأكد مركز إيواء تاجوراء للمهاجرين غير الشرعيين، في بيان له، أنه تعرّض لقصف جوي عنيف، أودى بحياة عدد كبير من المهاجرين وإصابة آخرين، حيث أظهرت صور ومقاطع فيديو من موقع الحادث عشرات القتلى والجرحى، ووثقت لحجم الدمار الذي لحق بمبنى المركز، جرّاء الغارات الجويّة,وفق العربية .

ولم تعلن أيّ جهة مسؤوليتها على الفور عن هذه الغارات، في ظل اتهامات متبادلة بين قوات الجيش الليبي وحكومة الوفاق، اللتين تخوضان منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، مواجهات ومعارك عنيفة بضواحي العاصمة طرابلس.