واشنطن تدين "الهجوم البشع" على مركز إيواء مهاجرين بليبيا

تم نشره الخميس 04 تمّوز / يوليو 2019 01:03 صباحاً
واشنطن تدين "الهجوم البشع" على مركز إيواء مهاجرين بليبيا
الخارجية الأمريكية

المدينة نيوز :- أدانت الولايات المتحدة، الأربعاء، "الهجوم البشع" الذي استهدف مركزا لإيواء مهاجرين شرقي العاصمة الليبية طرابلس، وشددت على ضرورة "وقف تصعيد القتال، والعودة إلى العملية السياسية".

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان، "تدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم البشع على مرفق احتجاز مهاجرين في تاجوراء بليبيا، الذي أسفر عن مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 100 مدني بريء".

وأضافت: "نتقدم بأحر التعازي لأسر القتلى، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وتابعت: "يؤكد فقد الأرواح المأساوي وبلا مبرر، الذي أثر على واحدة من أكثر الفئات ضعفا، الحاجة الماسة لجميع الأطراف الليبية إلى وقف تصعيد القتال في طرابلس، والعودة إلى العملية السياسية، التي هي السبيل الوحيد القابل لتطبيق السلام الدائم والاستقرار في ليبيا".

والأربعاء، قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، إن القصف الجوي على مركز المهاجرين، أسقط 44 قتيلا و130 مصابا.

ودعت حكومة "الوفاق الوطني"، المعترف بها دوليا، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه "جرائم الحرب" التي ترتكبها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

والثلاثاء، شنت طائرات تابعة لقوات حفتر، قصفا على مقر لإيواء مهاجرين غير نظاميين بمنطقة تاجوراء، شرقي العاصمة طرابلس.

واتهمت حكومة "الوفاق" قوات حفتر، قائد قوات الشرق الليبي، بارتكاب الهجوم,وفق الاناضول .

وفي 4 أبريل/ نيسان الماضي، بدأت قوات "حفتر" عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.