عجلون..مؤتمر يناقش دور العادات العشائرية بالحفاظ على السلم المجتمعي

تم نشره الجمعة 05 تمّوز / يوليو 2019 12:00 صباحاً
عجلون..مؤتمر يناقش دور العادات العشائرية بالحفاظ على السلم المجتمعي
المهندس سمير الحباشنة

 المدينة نيوز :- قال الوزير الأسبق المهندس سمير الحباشنة إننا بحاجة الى توصيات تواءم بين التمسك بالقيم والعادات والتقاليد العشائرية مع مدنية الدولة.
وأضاف، خلال افتتاح مؤتمر "دور العادات والتقاليد العشائرية الاردنية في حل النزاعات والحفاظ على السلم المجتمعي، إلى أن هذه المنظومة العشائرية كانت قبل تأسيس الدولة الأردنية بديلا عن القانون في تنظيم الحياة الأردنية مشيرا الى أهمية القضاء العشائري في الأردن.
وأكد في المؤتمر الذي نظمه ملتقى "الشفا الثقافي" في قاعة مركز شابات كفرنجة النموذجي بحضور فاعليات رسمية ووجهاء وشيوخ وقضاة عشائريين ونواب سابقين وعدد من أعضاء مجلس المحافظة وذلك ضمن فعاليات كفرنجة مدينة للثقافة الاردنية لعام 2019، أن العشائرية وجه مشرق وجميل غير أننا بحاجة إلى إعادة النظر في بعض القضايا العشائرية كالجلوة على سبيل المثال.
وناقش المؤتمر على جلستين: الأولى، ترأسها الدكتور حسين الربابعة، اوراق عمل حول دور العادات والتقاليد العشائرية في السلم المجتمعي للشيخ طراد الفايز، و"تاريخ القضاء العشائري الأردني ودور العشائر في محافظة عجلون، وورقة عمل حول أنواع القضايا الملزمة في قانون العشائري الأردني.
وفي الجلسة الثانية التي ترأسها الناشط سلامة الخطاطبة، تحدث الشيخ خالد العدوان عن الأمراض الاجتماعية التي تولد النزاعات بين أفراد المجتمع وطرق علاجها وتضمنت الورقة الثانية ليسار الخصاونة عن العادات العشائرية بين الاحسان والعدل بينما كانت الورقة الثالثة للشيخ معن خزاعي الفريحات عن الجلوة العشائرية تعريفها أسبابها وآثارها.
كما تحدث عدد من المشاركين عن الأهمية التي ينطوي عليها المؤتمر في الاصلاح بين الناس والحفاظ على سلم المجتمع التي هي من ركائز ديننا الحنيف، لافتين إلى أن العادات والتقاليد الاردنية منسجمة مع توجيهات ديننا الحنيف بالصلح والعفو والتسامح ووأد الفتنة لينعم المجتمع بالأمن والاستقرار.
وفي نهاية المؤتمر، دار حوار مفتوح بين المشاركين والحضور.
--(بترا)