"الصحة": موافقة مبدئية للتعاقد مع جميع خريجي الطب

تم نشره السبت 06 تمّوز / يوليو 2019 03:28 مساءً
"الصحة": موافقة مبدئية للتعاقد مع جميع خريجي الطب
وزارة الصحة

المدينة نيوز:- باشرت وزارة الصحة تنفيذ سلسلة من الإجراءات لتحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، منها التعاقد مع جميع خريجي الطب البالغ عددهم 2500 من خلال مشروع قدم الى مجلس الوزراء. وبين وزير الصحة الدكتور سعد جابر خلال لقائه نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس وأعضاء من مجلس النقابة، أن التعاقد مع جميع خريجي الطب، ينص على أن يمضي الطبيب خمس سنوات للتدريب في الوزارة مقابل سنتي خدمة بأجور وحوافز، بحيث يتم تغطية الاختصاصات التي تحتاجها الوزارة وتأهيل الأطباء للعمل خارج المملكة.
واشار الوزير الى ان الوزارة بصدد إعداد العقود لهذا المشروع، موضحا أن ألمانيا طلبت 1200 طبيب أردني ،وان بريطانيا طلبت نحو 800 طبيب وخاصة في اختصاص التخدير، عدا عن دول الخليج.
وفيما يتعلق بإحالة من أمضوا أكثر من 30 عاما في الوزارة إلى التقاعد وفق نظام التقاعد، أشار الوزير الى انه طلب من رئاسة الوزراء استثناء موظفي الوزارة من القرار، مشيرا الى أن القرار إذا ما طبق فسيشمل 174 طبيبا عاما واخصائيا مؤهلا.
ولفت خلال اللقاء الذي حضره امين عام الوزارة الدكتور حكمت أبو الفول وعدد من المسؤولين في الوزارة، إلى ان لجنة من الوزارة تقوم حاليا بإعداد تعليمات جديدة للحوافز، بحيث تكون تصاعدية ومرتبطة بالتطور العلمي والأداء، وأن الحوافز للدورة الحالية سيتم صرفها في موعدها المعتاد، ولن يتم تأخيرها، وان تحسين رواتب وحوافز وعلاوات الأطباء العاملين بالوزارة سيكون ضمن استراتيجية شاملة.
وحول طلب النقابة منح المقيمين المؤهلين لقب "أخصائي مؤهل" والاعتراف بشهادات الأطباء من المجلس الطبي، قال الوزير: إن لقب أخصائي لا يصدر إلا عن المجلس الطبي، ولا بد من مساعدة هؤلاء الأطباء في الحصول على البورد، مقترحا منحهم لقب طبيب "مؤهل للبورد".
وبين الدكتور جابر أن الوزارة ستعمل مع ديوان الخدمة المدنية على تغيير أسس اختيار الأطباء المدعوين للتعيين في الوزارة، بحيث يتم التركيز على الكفاءة وليس على التوزيع الجغرافي.
وتابع: مع مطلع الشهر المقبل ستطلق الوزارة سلسلة من المحاضرات الطبية في الوزارة ومستشفى الأمير حمزة والبشر والأمير بسمة وان الاشتراك بها سيكون إلزاميا ومرتبطا بالحوافز. وأوضح أن الوزارة عرضت على مجلس الوزراء تحسين شروط ابتعاث الأطباء إلى الخارج للحصول على الاختصاصات التي تحتاجها، وسيتم تحسين شروط الابتعاث، مبينا ان الوزارة حصلت على خمس بعثات سنوية في مختلف الاختصاصات في إيطاليا، وتعمل على الحصول على فرص اختصاص من بريطانيا، وخاطبت الخدمات الطبية والجامعات ومستشفى الملك المؤسس لتدريب الأطباء في دورات قصيرة وطويلة.
وفيما يتعلق بالاعتداء على الأطباء، قال الوزير: إن النقابة حددت ست مناطق ساخنة للاعتداءات التي تقع على الأطباء والكوادر الصحية، وسيبحث مع مدير الدرك توفير الحماية لأقسام الطوارئ والنسائية والتي ستتحمل الوزارة تكاليفها.
ووعد الوزير بمتابعة مطلب النقابة بتعيين الأطباء خريجي الأعوام 2012 إلى 2013، وإيجاد حل عادل لقضية الأطباء المقيمين الذين لا يتقاضون اجورا مقابل إقامتهم في الوزارة.
ولفت إلىى التراجع الكبير الذي شهدته السياحة العلاجية، وان الوزارة تبذل جهودا لإنعاشها، متوقعا أن تؤدي تلك الجهود إلى استقطاب 200 الف مريض من العراق للعلاج في المملكة بعد أن تم تسهيل عملية الحصول على الفيزا.
وعرض نقيب الأطباء واعضاء مجلس النقابة لمختلف القضايا التي تشغل الأطباء والوسط الطبي النقابي، مطالبين بمساعدة النقابة في إيجاد مصادر دخل لصندوق التقاعد تساعد النقابة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه المتقاعدين.
كما طالبوا بإعادة النظر بلائحة الأجور الطبية وتعديلها وربطها بالتضخم، وتسعير الإجراءات الطبية الحديثة من خلال لائحة أجور جديدة، وإلزام شركات التأمين بها.