الصفدي وعريقات: لا يمكن لأي أفكار اقتصادية أن تكون بديلا عن حل الدولتين

تم نشره السبت 06 تمّوز / يوليو 2019 06:12 مساءً
الصفدي وعريقات: لا يمكن لأي أفكار اقتصادية أن تكون بديلا عن حل الدولتين
الصفدي وعريقات

المدينة نيوز :-  التقى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أمين سر اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات في إطار عملية التنسيق والتشاور المستمرة التي مأسسها جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة رئيس دولة فلسطين الشقيقة محمود عباس.

واستعرض الصفدي وعريقات التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية وسبل التعامل معها بما يضمن الحق الفلسطيني وعلى أساس الموقف المشترك أن لا بديل عن حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ويعالج جميع قضايا الوضع النهائي وفق قرارات الشرعية الدولية سبيلا لتحقيق السلام الشامل.

وأكد الصفدي وعريقات ادانة استمرار اسرائيل المستوطنات اللاشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ورفضهما المطلق لأي ضم لأي جزء من الأراضي الفلسطينية خرقا لكل قوانين الشرعية الدولية وتقويضا لجهود تحقيق السلام. وأكدا أن قضية اللاجئين قضية من قضايا الوضع النهائي تعالج في إطار الحل الشامل وفق مبادرة السلام العربية التي تدعو لحل يتفق عليه وقرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمها القرار 194 وبما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.

وشدد الصفدي وعريقات أن موقف البلدين الشقيقين واحد وهدفهما واحد وهو تحقيق السلام الشامل الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني على أساس حل الدولتين ووفق قرارات الشرعية الدولية والإجماع العربي، وأنه لا يمكن لأي أفكار اقتصادية أن تكون بديلا عن حل الدولتين ، وفق بترا .

وأكد الصفدي مواقف المملكة الثابتة الراسخة في دعم الأشقاء وإزاء قضية القدس واللاجئين وشروط السلام الشامل والتي أعلنها جلالة الملك عبدالله الثاني ثابتا أردنيا لا ولن يتغير. كما أكد أن لا سلام من دون تلبية حق الفلسطينيين في الحرية وتحرر القدس المحتلة عاصمة للدولة الفلسطينية التي يجب أن تقوم مستقلة على التراب الوطني الفلسطيني شرطا لحل الصراع وتحقيق السلام في المنطقة.

وثمن عريقات مواقف المملكة التاريخية وجهود جلالة الملك عبدالله الثاني الدؤوبة والمستمرة لدعم الحق الفلسطيني، مؤكدا أهمية الوصايا الهاشمية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة والحفاظ على هويتها والوضع التاريخي والقانوني القائم. وشدد الصفدي وعريقات على استمرار التنسيق والتشاور تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وفخامة الرئيس محمود عباس.