التلهوني يرعى افتتاح اعمال ندوة حول " الملكية الفكرية"

تم نشره الإثنين 08 تمّوز / يوليو 2019 02:27 مساءً
التلهوني يرعى افتتاح اعمال ندوة حول " الملكية الفكرية"
جانب من افتتاح ندوة "الملكية الفكرية"

المدينة نيوز:- افتتحت اليوم الاثنين أعمال ندوة "التدريب القضائي بشـأن الملكية الفكرية وانفاذ حقوق الملكية الفكرية" التي نظمها المعهد القضائي برعاية وزير العدل رئيس مجلس ادارة المعهد القضائي الدكتور بسام التلهوني، وبالتعاون مع السفارة الفرنسية في عمان والمدرسة الوطنية للقضاء في فرنسا.

وقال التلهوني خلال افتتاح اعمال الندوة: إن التعاون والوثيق بين الاردن وفرنسا والاتحاد الاوروبي في كافة المجالات القانونية والقضائية أسهم في دعم الجهود المبذولة في التطوير والتحديث بقطاع العدالة، مؤكداً حرص الاردن على استمرار هذا التعاون المثمر .

وأضاف ان الرؤى الملكية السامية جاءت بوصلةً مهمةً لتأكيد الاهتمام البالغ بتعزيز سيادة القانون لتحقيق الدولة المدنية والتنمية الشاملة وصولاً للرفاه الاجتماعي والاقتصادي في كافة المجالات ورعاية الحقوق والحريات والاهتمام بدعم القضاء وتطويره وتعزيز كيانه كسلطة مستقلة.

وأوضح أن الاردن خطا خطوات مهمة لتحقيق الضمانات التشريعية لحماية حقوق الملكية الفكرية، من خلال اهتمام المشرع الاردني بتطوير التشريعات الوطنية المتعلقة بالملكية الفكرية، وتوفير الضمانات القانونية لحمايتها بما يتلاءم مع أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال، مبيناً أن الاردن وقع على كافة الاتفاقيات الدولية الاساسية لحماية حقوق الملكية الفكرية.

ولفت التلهوني الى أن انعقاد هذه الندوة جاء لتسليط الضوء على أهمية تنفيذ الضمانات القانونية ذات الصلة بحماية حقوق الملكية الفكرية ببعديها المدني والجزائي.

من جانبه أشاد سفير فرنسا في الأردن ديفيد برتولوتي بالعلاقة التي تربط بين الاردن وفرنسا، مؤكداً وقوف بلاده الى جانب الاردن في دعم الاصلاحات القضائية.

وبين أن الوكالة الفرنسية للإنماء تعمل وبالتعاون مع وزارة العدل والمعهد القضائي على دعم وتنفيذ "برنامج دعم القضاء الاردني"، مؤكداً أن الاردن لديه قوانين مهمة لضمان حقوق الملكية الفكرية، بالإضافة الى انضمامه الى العديد من الاتفاقيات والمعاهدات الخاصة بهذا المجال.

من جهتها قالت مديرة المعهد القضائي القاضية إحسان بركات: إن هذه الندوة جاءت ترجمة عملية للتعاون بين المعهد والمدرسة الوطنية للقضاء في فرنسا، مكملة لأوجه التعاون بين الجانبين، وأن الاهتمام بحقوق الملكية الفكرية جاء انسجاماً مع الاهتمام العالمي بهذا الموضوع، لتعلقه بإنتاج العقل البشري من اختراعات او كتابات وارتباطها الوثيق بالحياة والممارسات اليومية بكافة انواعها المتعلقة بالملكية الصناعية او الادبية او المجاورة لحقوق المؤلف بشكل عام .

ويشارك في الندوة التي تستمر يومين عدد من الخبراء المختصين والقضاة الاردنيين والفلسطينيين والفرنسيين، ويناقش خلالها المشاركون عدة محاور وموضوعات، ابرزها الاثر الاقتصادي واجراء دراسة مقارنة بين النظام الفرنسي والنظام الاردني فيما يتعلق بمواضيع العلامات التجارية وحماية التصميم، والاتفاقيات الدولية التي تنظم حماية حقوق الملكية الفكرية، وحقوق براءات الاختراع والملكية الفكرية.

وفي نهاية الندوة وزعت الشهادات على المشاركين.

بترا.