إربد: “الأوتوبارك” يربك الحركة التجارية ويتسبب بتراجعها 40 %

تم نشره الجمعة 12 تمّوز / يوليو 2019 11:23 مساءً
إربد: “الأوتوبارك” يربك الحركة التجارية ويتسبب بتراجعها 40 %
إربد: “الأوتوبارك” يربك الحركة التجارية

المدينة نيوز :- تسبب تشغیل مشروع المواقف المدفوعة مسبقا ”الأوتوبارك“ في شوارع منذ عام إلى تراجع نسبة مبیعات المحال التجاریة إلى 40 ،% جراء إحجام المتسوقین عن الاصطفاف بالشوارع المشمولة بالمشروع.

وقال عضو غرفة تجارة إربد محمد العفوري، انھ یملك محلا تجاریا في أحد الشوارع المشمولة بالمشروع، مؤكدا أن نسبة المبیعات تراجعت فیھ الى أكثر من 40 % بعد تطبیق المشروع جراءرفض الزبائن التوقف أمام محلھ، خوفا من المخالفة المروریة في حال عدم اشتراكھ بالخدمة.

وأكد العفوري، انھ لا یعقل أن یقوم المواطن بشراء قطعة ملابس بدینارین، ویقوم بشراء بطاقة ثمنھا 6 دنانیر تستخدم مرة واحدة، وخصوصا وان الخدمة تبقى مفعلة لحین انتھاء الرصید لخلل في النظام المطبق. وقالت نقابة المحامین فرع إربد، أن ھناك مخالفة قانونیة في تطبیق اتفاقیة مشروع المواقف المدفوع مسبقا “ الأوتوبارك“، وان من شأن ھذه الاتفاقیة إلحاق أضرار جسیمة بالمواطنین.

وحسب رد رئیس فرع النقابة بلال نصیرات على مذكرة لتجار إربد، فإن المواطن یدفع عوائد للبلدیة عن كل رخصة مھن أو بناء وتتضمن بدل بند موقف بالإضافة إلى انھ وعند استملاك الشوارع یحسم الربع القانوني من أراضي المواطنین.

وأبدت النقابة استعدادھا لتقدیم الدعم والمساعدة القانونیة لتجار محافظة اربد. وأبدت فروع نقابات المھندسین والمعلمین والأطباء والصیادلة في اربد استعدادھا لتبني مطالب التجار، للضرر الجسیم التي الحق بھم جراء التطبیق الخاطئ للمشروع في شوارع إربد. وأشاروا في ردھم على مذكرات للتجار أن المشروع جبائي ولیس تنظیمیا، ویجب على الشركة المشغلة تحسین تنفیذ العمل بشكل أسھل وإلكتروني ووضع وقت مجاني محدد یستطیع السائق من خلالھ تلبیة احتیاجاتھ من المحال التجاریة. وطالبوا بضرورة توجیھ الشركة المشغلة وإعطائھم التعلیمات والإرشادات بشكل دوري ومستمر، مؤكدین أن تسعیرة المواقف غیر مناسبة ویجب تخفیض أسعارھا.

وأثار تطبیق الاتفاقیة منذ عام شكاوى عدیدة من تجار ومواطنین وحول آلیات العمل، وضرورة إیقاف العمل بالاتفاقیة لحین إزالة التشوھات وتركیب كابینات في الشوارع المشمولة في المشروع لإنھاء العنصر البشري. وكان تجار في إربد طالبوا الجھات المعنیة وقف العمل باتفاقیة مشروع المواقف المسبقة في شوارع إربد ”الأوتوبارك“، لحین معالجة المشاكل التي رافقت عملیة التطبیق، مھددین بإجراءات تصعیدیة في حال لم یتم وقفه .

بدوره، قال رئیس بلدیة إربد الكبرى المھندس حسین بني ھاني، انھ من الاستحالة ایقاف المشروع في الوقت الحالي، مقرا ببعض السلبیات التي قال إنھ سیتم معالجتھا على الفور، بعد أن تم رصدھا من خلال شكاوى المواطنین. وأكد بني ھاني أن المشروع خفف أكثر من 50 % من الأزمة المروریة في الشوارع، والتي كانت تعاني من اختناقات مروریة واصطفاف عشوائي، مؤكدا أن المتسوق الآن بإمكانھ الاصطفاف في أي مكان في وسط البلد لقضاء حاجتھ دون العناء بالبحث عن موقف.

الغد