فوائد الرمان... المزيد منها سيصدمكِ

تم نشره الأحد 14 تمّوز / يوليو 2019 04:57 مساءً
فوائد الرمان... المزيد منها سيصدمكِ
فوائد الرمان - ارشيفية

المدينة نيوز :- فوائد الرمان يبدو أنها لن تقف عند حدود. ففي كل مرة تدهشنا تلك الفاكهة اللذيذة بفوائد جديدة للصحة.


اكتشفي في الآتي المزيد من فوائد الرمان:


• فوائد الرمان المضادة لـ الكولسترول


ارتفاع الكولسترول يعود في معظمه إلى العادات الغذائية السيّئة. والكولسترول المرتفع يؤدي إلى تراكم دهون الجسم على جدران الشرايين، ويسبب انسداد الأوعية الدموية، ويضاعف مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
أظهر العديد من الدراسات بالأدلة، دور الرمان على شكل فاكهة أو عصير في تخفيض مستوى الكولسترول في الدم. وبعد أسابيع عدة من الاستهلاك اليومي لزيت بذر الرمان من قبل أكثر من 50 شخصًا، انخفضت نسبة الدهون الثلاثية/ الكولسترول "إل دي إل" LDL لديهم بشكل كبير. إضافة إلى ذلك، فإنَّ الرمان يحمي جزيئيات الكولسترول من عملية الأكسدة، التي هي عامل أساسي في التسبب بأمراض القلب.



• فوائد الرمان في تحسين الذاكرة

تناولي الرمان لتقوية الذاكرة

تناولي الرمان لتقوية الذاكرة


الذاكرة جزء من أثمن ما نملك، وعندما يكون تحفيزها قليلًا، يؤدي ذلك إلى تقويضها وبالتالي حدوث اضطرابات تتعلق بالعمر، وإلى أمراض عصبية – انتكاسية خطيرة مثل مرض الزهايمر. وبعد الخضوع إلى عمليات التخدير لأسباب مختلفة، فمن الشائع عمومًا بين المرضى من كل الأعمار، أن يمروا بنوبات من فقدان الذاكرة الموقتة.
وبناءٍ عليه، فإنّ الدراسات التي أُجريت على الحيوانات، أثبتت التأثير العصبي – الوقائي لعصير الرمان، وكذلك على دماغ "فئة الشباب" الذين يعانون مشاكل في الذاكرة، بعد الخضوع إلى عمليات جراحية أو خلل منذ الولادة، وكذلك على أدمغة "الكبار" الذين يعانون أمراضًا عصبية – انتكاسية. وفي جميع الحالات انخفض نقص الذاكرة بشكل كبير. كما أنّ الأبحاث الأخرى التي أُجريت على البشر، أثبتت كذلك التأثير الإيجابي للرمان على الذاكرة.



• فوائد الرمان في منع الإصابة بإعتام عدسة العين


إعتام عدسة العين هو التهاب يصيب العدسات، وللأسف فإنه شائع لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ويصيب على الأقل شخصًا واحدًا من كل 5 أشخاص. وهو مرض انتكاسي ويصيب واحداً من كل أثنين لدى الذين تزيد أعمارهم عن سن 85 عامًا. ويسبب إعتام عدسة العين تراجعًا في القدرة على الرؤية والشعور بالضبابية وعدم الوضوح، وصعوبة في تحمّل الإضاءة القوية، ويسبب إعاقة الشخص على الأداء بشكل عام، وليس له علاج في ما عدا الإجراء الجراحي.
ومثل التفاح والعنب، فإنّ الرمان فاكهة رائعة لصحة العينين، بفضل تركيز محتواه من الفيتامينات "سي" C، و"أ" A، و"إي" E، فإنه يساهم في تحسين قدراتنا البصرية ويمنع تراكم البقع ومعيقات النظر على العدسات، والمسؤولة عن إعتام عدسة العين.



• الرمان يساعد في حل مشاكل الانتصاب


نحن نعرف مسبّقًا أهمية الرمان في زيادة تدفق الدم لدى المرضى الذين يعانون أمراض الشريان التاجي و / أو الأمراض المرتبطة بالكولسترول السيّىء، وذلك بفضل فوائده المضادّة للأكسدة.
وهذه التأثيرات يمكن أن تصل إلى جميع أنحاء الجسم، وخصوصًا إلى أنسجة الانتصاب لدى الرجل. وبناءً عليه فقد أُجريت الأبحاث على الأرانب، لإثبات التأثير الإيجابي لعصير الرمان على استجابة الانتصاب. ورغم أنّ الأبحاث التي أُجريت على الرجل ليست حاسمة بعد، إلا أنه يبدو أنّ للرمان تأثيرًا مفيدًا على الشهوة الجنسية.



• فوائد الرمان في منع وإصلاح مشاكل الجلد

الرمان قادر على علاج المشاكل الجلدية

الرمان قادر على علاج المشاكل الجلدية

منذ العصور القديمة كان الرمان يُستخدم على نطاق واسع لإنتاج كريمات ومراهم المستحضرات التجميلية. وفي الواقع فإنَّ تركيزه من البوتاسيوم والفيتامينات "بي" B و"سي "C يساهم في صحة وجمال البشرة، بينما يتدخل حامض البونيك في تجديد وإنتاج الخلايا، وذلك بحماية الخلايا المرتبطة بإنتاج الكولاجين والإيلاستين.
ويعمل الرمان بناءً عليه كأكسير حقيقي للشباب، وبلسم إصلاحي يعمل على علاج مشاكل حب الشباب أو الندوب الجلدية الصعبة، ويمنع شيخوخة الجلد المبكّرة.


• فوائد الرمان في تفادي الاضطرابات المعوية


إذا كانت البيئة النباتية المعوية مضطربة، فلا تترددي باللجوء إلى الرمان لعلاجها، والتخلص من بعض المشاكل، مثل الانتفاخات أوارتجاع المعدة. إنَّ تأثير الرمان القوي المضاد للبكتيريا والفيروسات يساعد على التخلص من الطفيليات المعوية، التي من المحتمل أن تؤثر سلبًا على سير الأداء السليم لوظيفة الأمعاء. ويساعد الرمان كذلك على منع مشاكل الإمساك، ويساهم كذلك بالمحافظة على النظام الهضمي بصحة رائعة.


• الرمان يدخل في النظام الغذائي الجيد


مثله مثل معظم الفاكهة، فإنّ الرمان محمّل بالماء وقليل السعرات الحرارية، وبالتالي فهو مكون طبيعي مفضل بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون باتّباع نظام غذائي معين. وإضافة إلى ذلك، فإنّ خصائص الرمان المضادّة للأكسدة فعّالة جدًّا لتفادي تراكم الدهون في الجسم، ولذلك فهو عنصر رئيسي في جميع الأنظمة الغذائية.


• فوائد الرمان المضادة للبكتيريا


إذا كانت المركّبات النباتية الطبيعية في الرمان قادرة على القضاء على الطفيليات في البيئة النباتية المعوية، فإنها قادرة كذلك على محاربة الكائنات الحيّة الدقيقة، وأنواع البكتيريا الأخرى الضارّة في باقي أنحاء الجسم، وخصوصًا في الفم. وبفضل فوائده المضادّة للبكتيريا، فإنّ الرمان يعمل بشكل طبيعي كمعجون الأسنان، وذلك بتقليل البلاك بشكل ملحوظ، وفي الوقت ذاته فإنه يمنع الالتهابات مثل التهاب اللثة والتهاب دواعم السن أو التهاب الأسنان.


• الرمان يساعد في الأداء الرياضي


يرتبط تدفق الدم بالاستهلاك المرتفع للرمان، وبالتالي فهو مفيد جدًّا عند ممارسة الرياضة ولتحسين الأداء. وبفضل عمل الرمان "كمنظف للأوعية الدموية وللبيئة النباتية المعوية، فسوف يكون الشخص بحالة أفضل من اللياقة الجسدية لتسجيل أرقام قياسية. إضافة إلى ذلك، فإنّ الرمان يسمح بتقليل الجذور الحرة التي يتم إطلاقها خلال الجهد المبذول، الأمر الذي يضمن تحسين الأداء والتعافي بسرعة.

بناءً على الفوائد التي ذُكرت آنفًا، يمكن اعتبار الرمان "فاكهة فائقة القوة".

مجلة لها