55 ساعة وأكثر من 100 طبيب وممرض.. عملية معقدة لفصل توأم باكستاني

تم نشره الأربعاء 17 تمّوز / يوليو 2019 11:03 مساءً
55 ساعة وأكثر من 100 طبيب وممرض.. عملية معقدة لفصل توأم باكستاني
التوأم الباكستاني

المدينة نيوز :- شارك أكثر من 100 طبيب وممرض في 3 عمليات أساسية، نفذت على مدى 4 أشهر لشقيقتان باكستانيتان اسمهما الصفا ومروة الله، بالغتان من العمر عامين، وذلك بهدف فصل رأسيهما في مستشفى جريت أورموند في لندن، حيث ولدتا برأس ملتصق وهي حالة نادرة استلزمت من الأطباء 55 ساعة داخل غرفة العمليات .
وجرى فصل التوأم الملتصق النادر في المستشفى خلال سلسلة من العمليات استغرقت ما مجموعه 55 ساعة، قام الجراحون فيها بفصل أدمغتهما المتشابكة في جمجمتيهما المشتركة، وأعادوا موضعهما ثم فصلوا الرأس عن بعضهما، وبعد ذلك أعادوا بناء الجماجم مرة أخرى.
وقد شارك الأطباء شظايا العظام بين الفتاتين لجعلها تمتد فوق رأسيهما.
تشخيص طبي خاطىء لمريضة.. ماذا حصل معها؟
تم دفع ثمن العملية من قبل رجل الأعمال الباكستاني ««مرتضى لاخاني»، وقالت والدة الفتيات زينب بيبي 34 عامًا "نحن مدينون للمستشفى والعاملين بها ونود أن نشكرهم على كل ما فعلوه لبناتي"، "بفضل الله، أستطيع أن أمسك بكل واحدة لمدة ساعة ثم أمسك الأخرى، لقد استجاب الله لدعائي".
كان والدهما قد توفى منذ فترة، وخرجت الفتاتان اليتيمتان من المستشفى في الأول من تموز حيث تستكملان فترة تعافيهما في لندن مع والدتهما وجدهما محمد السادات (57 عامًا).
وتعد حالة التوائم المتصلة نادرة للغاية، اذ ان هناك حالة واحدة من بين كل 2.5 مليون ولادة، ولا يعيش معظمهم أكثر من يوم واحد، وكل حالة فريدة من نوعها، ولم يتم الإبلاغ عن حالات الفصل بينهم إلا حوالي 60 مرة منذ أول محاولة في عام 1952.

والجدير بالذكر أن هذه العمليات بدأت في شباط، ومن المقرر أن يستكملن علاجهن في لندن حيث خططن للعودة إلى وطنهما في عام 2020.

لبنان 24