مقاولون فلسطينيون يطالبون بالاستيراد الحر لمواد البناء للقطاع

تم نشره السبت 20 تمّوز / يوليو 2019 04:46 مساءً
مقاولون فلسطينيون يطالبون بالاستيراد الحر لمواد البناء للقطاع
اتحاد المقاولين الفلسطينيين

المدينة ينوز :- طالب اتحاد المقاولين الفلسطينيين اليوم السبت، المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة، بالضغط على إسرائيل لإلغاء آلية إعمار غزة المتمثلة بالرقابة على دخول مواد البناء لقطاع غزة والسماح بالاستيراد الحر للمواد الإنشائية.
وأشار رئيس اتحاد المقاولين بقطاع غزة أسامة كحيل في مؤتمر صحفي بمقر الاتحاد بمدينة غزة، إلى مقاطعة عطاءات المؤسسات الدولية التي تعتمد آلية إعمار غزة كشرط للتعامل مع المقاولين، بوصفها شريكة في الحصار وتنفيذ سياسة الاحتلال في تحديد من يعمل ومن لا يعمل في قطاع المقاولات.
وقال كحيل: إن آلية الإعمار جعلت أكثر من 40 بالمئة من شركات المقاولات خارج هذه الآلية العقيمة، ودفعت مقاولي غزة للوصول إلى حافة الإفلاس، وجعلت قطاع المقاولات على وشك الانهيار التام جراء استحالة مواصلة العمل.
واعلن عن توقف العمل يوم الاثنين المقبل في مشاريع "أونروا" ليوم واحد، وإمهالها أسبوعا لدفع قيمة الضريبة المضافة قبل الشروع في إضراب شامل حتى تحقيق مطالب المقاولين وفق بترا .
وكشف عن أن الخسائر الهائلة التي يتكبدها مقاولو غزة منذ أكثر من اثني عشر عاماً من الانقسام والحصار أكثر من 80 مليون دولار، تتطلب تعويضاً ودعماً من الأطراف ذات العلاقة.