دعم أوروبي لقوة بحرية لتأمين الملاحة في مضيق هرمز

تم نشره الثلاثاء 23rd تمّوز / يوليو 2019 10:52 مساءً
دعم أوروبي لقوة بحرية لتأمين الملاحة في مضيق هرمز
اجتماع في بروكسل

المدينة نيوز :- قال دبلوماسيان كبار في الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إن كلا من فرنسا وإيطاليا وهولندا والدنمارك، تدعم ما أسموها "مهمة بحرية بقيادة أوروبية" لضمان أمن الملاحة عبر مضيق هرمز.

ونقلت وكالة رويترز عن الدبلوماسيين الأوربيين قولهم، إن ذلك جاء إثر اقتراح بريطانيا الفكرة خلال اجتماع في بروكسل، بعد أن احتجزت إيران ناقلة نفط الأسبوع الماضي.

وأشاروا إلى أن بريطانيا قالت إن الفكرة "لن تشمل الاتحاد أو حلف شمال الأطلسي أو الولايات المتحدة بشكل مباشر، وخاطبت لندن دولا بالاتحاد للانضمام إلى المهمة البحرية".

وأضافوا أن دول ألمانيا وإسبانيا والسويد وبولندا وإيطاليا وهولندا والسويد والنرويج، أبدت اهتماما بالقيام بدور، فيما قال أحد المبعوثين إن مهمة حماية ممرات شحن النفط الحيوية في الشرق الأوسط، ربما تديرها قيادة فرنسية-بريطانية مشتركة.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، إن بلاده تعمل مع عواصم أوروبية "على تحسين الأمن البحري في الخليج، لكن لم يصل إلى حد دعم دعوة بريطانيا إلى تشكيل قوة بحرية لضمان أمن الملاحة في المنطقة.

وأشار أمام أعضاء البرلمان الثلاثاء إلى أن تهدئة التوتر ضرورية، بعد أيام من احتجاز إيران لناقلة ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز، في واقعة وصفتها لندن بأنها "قرصنة دولة".

وتابع: "لذلك فنحن نعمل على تأسيس مبادرة أوروبية، مع بريطانيا وألمانيا، لضمان وجود مهمة لمراقبة الأمن البحري في الخليج".

وقال: "هذا هو عكس المبادرة الأمريكية التي تقوم على ممارسة أقصى الضغوط لحمل إيران على التراجع بشأن عدد من الأهداف"، مضيفا: "في هذا الصدد، ينبغي أن نمضي إلى ما هو أبعد ونفكر في نهج مشترك في الخليج، أتحدث من الناحية الدبلوماسية",وفق عربي 21.

واقترحت الولايات المتحدة الأمريكية في التاسع من تموز/يوليو "تعزيز جهود تأمين المياه الاستراتيجية قبالة إيران واليمن"، حيث تتهم الولايات المتحدة إيران ووكلاء لها بالمسؤولية عن هجمات على ناقلات نفط، وهو ما تنفيه إيران.