اعتقال نائب البشير وقادة بالجيش بعد حديث عن انقلاب بالسودان

تم نشره الأربعاء 24 تمّوز / يوليو 2019 08:36 مساءً
اعتقال نائب البشير وقادة بالجيش بعد حديث عن انقلاب بالسودان
البرهان

المدينة نيوز :- قالت وسائل إعلام سودانية: إن السلطات اعتقلت بكري حسن صالح، الذي شغل منصب مستشار الرئيس السوداني السابق، عمر البشير.

وجاء الإعلان عن اعتقال صالح، عقب الإعلان عن الاعتقالات لعدد من ضباط الجيش، الذين قيل إنهم كانوا يقفون وراء محاولة للانقلاب.

ومن بين الضباط المعتقلين: "رئيس الأركان المشتركة الفريق هاشم عبد المطلب، وقائد المنطقة المركزية اللواء بحر، بالإضافة إلى اللواء دكتور نصر الدين عبد الفتاح، واللواء عبد العظيم محمد الأمين قائد قوات الدفاع الشعبي".

وبحسب موقع "أخبار السودان"، فإن "محاولة انقلابية فاشلة حدثت صباح الأربعاء، وليست الأولى ضد المجلس العسكري السوداني"، إذ سبقتها محاولة في الثالث عشر من شهر يونيو الماضي، واعتقل الجيش على إثرها مجموعتين من الضباط الأولى مكونة من 5 ضباط، أما الثانية فعدد أفرادها 12.

وقال الجيش السوداني إن ضباطا من المخابرات وأعضاء في حزب المؤتمر الوطني شاركوا بالمحاولة الانقلابية".

وجاء في بيان الجيش: "أعلنت القوات المسلحة في بيان لها اليوم عن كشفها لمحاولة انقلابية، شارك فيها الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة، وعدد من ضباط القوات المسلحة، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني برتب رفيعة، بجانب قيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني البائد، وتم التحفظ عليهم، وجار التحقيق معهم لمحاكمتهم",وفق  وكالات.

وأضاف أن "هدف المحاولة الانقلابية الفاشلة هو إجهاض ثورة الشعب المجيدة، وعودة نظام المؤتمر الوطني البائد للحكم، وقطع الطريق أمام الحل السياسي المرتقب الذي يرمي إلى تأسيس الدولة المدنية التي يحلم بها الشعب السوداني.