بالصور .. "عمان العربية" تزف كوكبة من خريجيها

تم نشره السبت 27 تمّوز / يوليو 2019 02:35 مساءً
بالصور .. "عمان العربية" تزف كوكبة من خريجيها
الاستاذ الدكتور ماهر سليم

المدينة نيوز:- خرجت جامعة عمان العربية كوكبة جديدة من طلبتها، محملة إياهم وصاياها تجاه العلم والوطن والأخلاق.
ورعى رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ماهر سليم، حفل تخريج الفوج التاسع عشر لطلبة الدراسات العليا، والفوج التاسع لطلبة البكالوريوس للعام الجامعي 2018/2019 .
وقال ، في كلمته للطلبة إن جامعة عمان العربية وضعت نصب أعينها دومًا أن أهدافها قابلة للتحقيق، وأن مستقبلها سيكون زاهراً ، ولذلك لا تألوا جهدًا في متابعة كل المستجدات والتطورات في أبواب العلم ومجالاته المختلفة لنقله إلى طلبتها بشكل دائم مستمر"، مبينا أن جامعة عمان العربية تتميز بجملةٍ من المزايا تجعلها من الجامعاتِ الرائدةِ؛ من خلال سعيها وبشكلٍ دائمٍ إلى تحقيقِ التميز وتعزيزِ روحِ الريادةِ والإبداعِ، وتقديمِ أجودِ الخدماتِ التعليميةِ، والبحثِ العلمي الأصيلِ، في جو يسوده التخطيط السليم، والعدالة، والنزاهة، وتقبل التعددية، والتفكير الحضاري، والتفاعل الثقافي، والانفتاح على الآخر، وقبوله، ونبذ كل أنواع التعصب والعنف.
وأضاف إن "الجامعة أثبتت نفسها كمنبر أكاديمي يسعى سعيا جادا لتحقيق هذا التميز وفق قاعدة مشتركة للعمل الجماعي الجاد، المستند إلى المبادرات الفكرية والحرية المسؤولة؛ لتكون عناصر فعالةً في تحقيق الإنجازات السابقة، وفي التخطيط لإنجازاتٍ أخرى سنراها تتحقق في المستقبل القريب".
وفي هذا الصدد أكد الاستاذ الدكتور ماهر سليم على أن "العقيدةَ الراسخةَ وبُعدَ النظرِ ونفاذَ البصيرةِ التي تمتعتْ بها قيادات بلادنا الحبيبة على مـر السنين كانت وراء كل إنجاز تحقق، وكل تقدم أُحرز. فإذا أضفنا إلى هذه المزايا: الرؤية الواضحة لتراث الماضي وأبعاد الحاضر، والاستشراف- بكل حكمة ووعي- ملامح المستقبل، -وهي صفاتٌ تميّز بها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين أدركنا لماذا تقف بلادنا الغالية، في هذه السنوات، بكل ثبات وثقة".
وأضاف أن "مجتمعنا يمتلك أرضية اجتماعية مبنية على تقاليد متجذرة من التكافل والتضامن بين مختلف فئاته وشرائحه الاجتماعية( ...) فمنحت المجتمع الحصانة والمرونة، التي مكنته من استيعاب المستجدات والتحولات الحادة، وتحويلها إلى طاقة إيجابية ".
وذكر رئيس الجامعة بجهود الاردن الكبيرة ، ليكون مرجعًا فكريًا، ورافدًا علميًا في مجال التربية والتعليم والتعليم العالي، من خلال إعداد النشئ الفَعَّال المنتج، والقادر على تحمل المسؤولية ومواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها؛ ليلبي حاجاته، وحاجات مجتمعه والنهوض به نحو الأفضل.

وفي هذا السياق، وجه الاستاذ الدكتور ماهر سليم وصاياه لطلبته الخريجين مجددا، في ضرورة اعتبار المرحلة الحالية بداية لمرحلة تستدعي المزيد من الجد والإخلاص سواء بالحصول على الشهادات العلمية العليا أوفي مجال العمل، ومواصلة البحث العلمي لمنفعة مجتمعاتهم وأوطانهم، وتبني الفكر النير ومبدأ التسامح، و نبذ التطرف بكل مناحي الحياة، و التأكيد قول وفعلا على مفهوم "الوحدة والوطنية".
ولأن القضية الفلسطينية، هي هاجس الأردن وبوصلته التي لا تحيد، أكد رئيس الجامعة لطلبته على ثوابتها الاردنية قيادة وشعبا، في ضرورة تأييد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في مواصلة الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية سواء بسواء، ودعم مواقفه التاريخية، ومواقفه الجريئة في الوقوف الى جانب الأشقاء الفلسطينيين.
ويبلغ عدد الطلبة الخريجين في مرحلتي البكالوريوس والماجستير 743 طالبا وطالبة، موزعين على كليات الجامعة وهي: العلوم التربوية والنفسية، الأعمال، القانون، العلوم الحاسوبية والمعلوماتية، الآداب والعلوم، الهندسة، الصيدلة، علوم الطيران.
بدورهم أثنى الخريجون على أهمية هذه المرحلة من حياتهم ، وقالوا إن هذه "المحطة من أغنى محطات الحياة، ونقطة تحولّ لكل واحد منهم".
وجدد الخريجون، في الكلمة التي ألقاها عنهم الطالب الخريج من كلية الاعمال ميلاد الداوود، العهد على الوفاء لهذه الأمة ولهذا الوطن وقيادته الحكيمة، وبذل المزيد من العطاء.
الاوائل على التخصصات
وجاء الاوائل على التخصصات على النحو التالي :سلام خالد مصطفى / الاول تخصص الرياضيات ، ميس مصطفى احمد رمضان / اللغة الانجليزية والترجمة، عمر بسام مرعي / الحوسبة النقالة، عريب ذيب محمد السلطي / نظم المعلومات الحاسوبية، اسراء ناصر احمد / هندسة البرمجيات، ربى عز الدين احمد حمد / الشريعة، ميسون عمر حسن الهنداوي / القانون، حسان نافز حسن يونس / الهندسة المدنية، جميله فضل محمد المرعي / ادارة الاعمال، نور الدين محمد علي الروسان / التسويق، بيان يوسف الحلواني / التمويل والمصارف، علي محمد عبد القادر زغول / المحاسبة، وفاطمه خالد محمد القطناني / المحاسبة وقانون الاعمال.