تطور جديد في أشهر قضية نسب لممثلين مصريين

تم نشره السبت 27 تمّوز / يوليو 2019 06:25 مساءً
تطور جديد في أشهر قضية نسب لممثلين مصريين
أحمد عز و زينة

المدينة نيوز :- قضت محكمة مصرية بإلزام الممثل أحمد عز بدفع ما يعادل 30ألف جنيه إسترليني بالجنيه المصري، (ما يعادل 700 ألف جنيه سنويًا) كمصروفات مدرسية لابنيه التوأم من الممثلة زينة.

وقال عمر عبدالرحمن، محامي عز في تصريحات صحفية، إن الحكم الذي أصدرته محكمة استئناف القاهرة، لم يشمل تخفيض المصروفات، على الرغم التزام موكله بسداد نفقة شهرية قيمتها 30 ألف جنيه مصري.

وتقدم المحامي بطلب إعادة الاستئناف للمرافعة أثناء حجزه للحكم لتقديم مستندات، وهو ما لم تستجب له المحكمة.

وأكد عز أنّه سيطعن على الحكم بعد الاطلاع على أسبابه.

كان عز تقدم باستئناف أمام محكمة استئناف القاهرة، على الحكم الصادر من محكمة أول درجة في نوفمبر 2018، بإلزامه بدفع نحو 30 ألف جنيه إسترليني، قيمة مصروفات دراسية للتوأم "عزالدين وزين الدين"، ونظرته المحكمة في عدة جلسات، ثم أصدرت الحكم المتقدم.
هذه ليست المرة الأولى التي يعترض فيها عز على مصاريف تخص الطفلين، فقد سبق وأن تقدم بطلب إلى المحكمة بتقليل نفقة توأم زينة إلى 10 آلاف شهريًا، مما دفع الأخيرة للمطالبة برفع النفقة إلى 100 ألف شهريًا، نظراً لثروته الكبيرة التي تتخطى الـ 40 مليون جنيه.

وفي يناير 2014، أثارت زينة قضة نجليها التوأم عز الدين وزين الدين مدعية نسبتهما إلى عز، لكن الأخير أنكر ذلك جملة وتفصيلا قائلاً أنه لم تجمعه به أي علاقة سوى الزمالة، ما دفعها إلى اللجوء للقضاء.

وبسبب عدم وجود عقد زوجية بين المدعية والمدعي عليه كون زوجهما كان زواجًا عرفيًا فإن القضاء طلب خضوع أحمد عز لاختبارات تحليل البصمة الوراثية لأكثر من 3 مرات، وهو ما كان يرفضه قطعًا، ما جعل المحكمة تعتبر هذا قرينة وتقضي بإثبات نسب الطفلين إليه، وهو ما نقضه الفنان.

لكن في يناير 2016 أقرّت محكمة النقض الحكم بشكل نهائي وإثبات نسب الطفلين له. لتلجأ زينة للقضاء المصري بدعوى النفقة الذي استجاب لها وألزم أحمد عز بدفع 20 ألف جنيه كنفقة لولديهما وفق الشبكة العربية .

وبعد حكم القضاء بثبوت نسب الطفلين لعز، رفعت زينة دعوى سب وقذف ضده تتهمه فيها بإنكاره أبويته للطفلين التوأم عز الدين وزين الدين واتهامها بتزوير شهادات الميلاد، وهو ما ثبت عدم صحته بعد ذلك بحكم نهائي صادر من محكمة الأسرة.
وأصدرت محكمة في 2016 حكمًا بحبس عز 3 سنوات وتغريمه 15 ألف جنيه، وتعويض مدني 20 ألف جنيه، بتهمتي البلاغ الكاذب وسب وقذف الفنانة. ورغم ذلك مازال أحمد عز يصر على عدم الاعتراف بتوأميه.