بعد 12 عام من تعذيب زوجته وحرمانها من الطعام.. يلقى هذا المصير

تم نشره الإثنين 29 تمّوز / يوليو 2019 03:13 مساءً
بعد 12 عام من تعذيب زوجته وحرمانها من الطعام.. يلقى هذا المصير
تعبيرية حول الحزن

المدينة نيوز:- ادعت امرأة بريطانية تدعى كاثرين هارتلي، أنها تعرضت للتجويع من زوجها لمدة 12 عامًا حتى وصل وزنها إلى 30 كيلوغرامًا، وصارت ترتدي ملابس الأطفال، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتقول السيدة "كاثرين هارتلي" البالغة 31 عاماً، من بيرسيتون، إنها تزوجت من ماثيو هارتلي في أكتوبر 2006، وبمجرد زواجهما، قالت إنه سيطر على حياتها بشكل كامل، وعلى ما تأكله، ومنعها من الأكل، لتعيش كابوسًا مدته 12 عامًا.

قالت هارتلي لصحيفة "ديلي ريكورد": "انتهى بي الأمر لدرجة أن عظامي تصاب بالأذى، وفي النهاية كنت أرتدي ملابس فتاة في السابعة من العمر"، مضيفة أنها تعرضت للإيذاء والضرب، وخنق رقبتها، وفي وقت لاحق قام بتركيب كاميرات في المنزل ليبقيها تحت المراقبة الدائمة.

في نهاية المطاف، انفصل الزوجان في أغسطس 2017، قبل الطلاق في أبريل 2019، وأبلغت "كاثرين" الشرطة عن سلوك زوجها، وأقر الرجل البالغ من العمر 42 عامًا، بأنه مذنب في ثلاث تهم بالاعتداء في محكمة كيلمارنوك فيما يتعلق بزوجته، كما أقر بأنه مذنب في اعتداء جنسي على نساء أخريات.

وعلى الرغم من اعترافه إلا أنه لم يسجن، ولكن فرض عليه العمل المجتمعي لمدة 12 شهرًا، وعلقت "كاثرين" بأن الحكم كان متساهلاً بالنسبة لسنوات العذاب التي تعرضت لها، ووصفت حياتها الزوجية بـ"النوم مع العدو".