"إعلام النواب" تطالب بدعم دائرة المكتبة الوطنية

تم نشره الإثنين 29 تمّوز / يوليو 2019 05:47 مساءً
"إعلام النواب" تطالب بدعم دائرة المكتبة الوطنية

المدينة نيوز :- طالبت لجنة التوجيه الوطني والاعلام النيابية على لسان رئيسها النائب محاسن الشرعة بدعم دائرة المكتبة الوطنية كونها تشكل ذاكرة الوطن ورسالة نهضته .

وقال الشرعة خلال زيارة قامت بها اللجنة اليوم الاثنين الى " دائرة المكتبة الوطنية " للاطلاع على واقع المهام التي تقوم بها والتحديات التي تواجهها " اننا في اللجنة حريصون على دعم مؤسساتنا الوطنية وتعظيم إنجازاتها والعمل على إزالة المعيقات التي تقف امام تقدمها.

وأضاف الشرعة ان المكتبة الوطنية تتربع على هرم الثقافة في أية دولة في العالم نظراً لأهميتها حيث انها الذاكرة الحقيقية للدول، مطالباً بأن تكون كافة وثائق الدولة في المكتبة الوطنية .

وبين ان المكتبة تقوم بمهام وطنية عظيمة تجلت بالمحافظة على الذاكرة الوطنية وإدامتها وصيانتها وحمايتها ونقلها للأجيال القادمة بدقة متناهية داعياً الى ايلائها الأهمية المناسبة لتتمكن من مواصلة دورها المحوري.

وأعرب الشرعة عن فخره واعتزازه بهذا الصرح الوطني باعتباره يمثل تاريخ الأردن وحاضره ومستقبله مشدداً أهمية توفير جميع الأدوات التي تمكنه من تقديم خدماته بأقصى درجات السرعة خصوصاً في ارشفة المعلومات واتاحتها للطلبة والباحثين والمهتمين.

وأشار الى ان الاعلام والثقافة يجب ان يكونا على سلم أولويات الحكومات نظراً للدور الوطني الملقى على عاتقهما لافتاً الى ان الدول المتقدمة تولي هذان الركنان الأولوية الهامة لما لهما من دور جلي في تشكيل الراي العام.

من جهتهم قال أعضاء اللجنة النواب ديما طهبوب ومصطفى العساف وفيصل الأعور: ان المكتبة الوطنية تمثل تاريخنا وحضارتنا وإنجازاتنا الوطنية معربين عن فخرهم لما تقدمه من دور هام في حفظ النتاج الثقافي الوطني والتعريف به.

وقالت طهبوب ان نجاح المكتبة الوطنية يكون بقدر خروجها بالثقافة من الجدران وعلى أهمية المكتبات التفاعلية والانفتاح على الاخر لاستقطاب معارض اجنبية لكي يستفيد منها الباحث الأردني.

فيما أثنى العساف على جهود العاملين في المكتبة الوطنية رغم محدودية الامكانيات مشيراً الى اهمية دور الاعلام في التعريف بالمكتبة وتكوين شبكة وصل بينها وبين المواطن الاردني.

وطالب النائب فيصل الاعور بتحسين الوضع المالي للدائرة حتى تتمكن من النهوض بالعمل الثقافي وتحقيق أهدافها قائلاً ان المكتبة تحتوي على كنوز فكرية وطنية ذات قيمة تاريخية .

بدوره اطلع مدير عام دائرة المكتبة الوطنية الدكتور نضال العياصرة اللجنة على نشأة ورؤية واهداف ومهام المكتبة واليات عمل مديرياتها واقسامها مؤكداً ان المكتبة تشكل ذاكرة الوطن ومكتبة الدولة والمرجعية للمهتمين والباحثين والراغبين بالاطلاع على النتاج الثقافي الوطني وتاريخ الأردن من جوانبه كافة.

واستعرض العياصرة أبرز أهداف الدائرة ومهامها الأساسية والتي من أهمها اقتناء النتـاج الفكـري الوطني الذي يصـدر في المملكـة أو خارجها وتنظيمه والتعريف به وجمع وحفظ الكتب والمخطوطـات والمطبوعـات الدوريـة والمصورات والتسجيلات والأفلام المصورة وغيرها مماله علاقة بالتراث الوطني بخاصة وبالوطن العربي بعامـة وما يتصل بالحضارة العربية الاسلامية والتراث الانساني.

كما تقوم الدائرة بجمع الوثائق الموجودة لدى الوزارات والدوائر والمؤسسات الرسمية والوثائق المتعلقـة بالمملكـة والوثائق الشخصيـة وحفظها وتنظيمها فضلاً عن قيامها بمهام وأعمال الايداع وفقاً لأحكام قانـون حماية حق المؤلف ونظام إيداع المصنفات المعمول بهما.

ولفت العياصرة الى انه كان هناك ما يقارب 60 ألف كتاب غير مودعة لدى المكتبة الا اننا الان قمنا بإيداع 35 ألف منها مشيراً بالوقت ذاته الى المبادرات التي تطلقها الدائرة كمبادرة " تبرع بكتاب تنشئ مكتبة. "

كما قدم العياصرة تعريفاً بالمبادرات التي اطلقتها الدائرة كمبادرة " تبرع بكتاب تنشئ مكتبة " وحملة "كتابك صديقك "التي انطلقت منذ عام 2012 ولغاية الان ومبادرة "سقيا الرمضانية "و"محبة وعطاء " و"مكتبتي بصمتي "و"نادي القراءة الصيفي للأطفال "وغيرها بالإضافة ، عن " نشاط كتاب الاسبوع الذي تقوم به الدائرة مساء كل يوم أحد بهدف التعريف بالمؤلف الاردني وابداعاته .

وحول التحديات التي تواجه الدائرة بين العياصرة ان موازنة المكتبة تبلغ نحو 914 ألف دينار ومنهم 650 ألف تذهب كرواتب للموظفين الذين هم بحاجة الى الدعم نظراً لتدني رواتبهم مقارنة مع مؤسسات الدولة الأخرى عدا عن الضرر الصحي الذي يقع عيلهم جراء تعاملهم مع مواد واوراق قديمة وتالفة.

وقال العياصرة على الرغم من تدني رواتب الموظفين الا انهم يضطلعوا بدور هام ومميز ويبذلوا قصارى جهدهم للنهوض والارتقاء بالعمل المناط بهم وتحقيق الأهداف المرجوة منهم.

وأشار الى ان مبنى الدائرة بحاجة الى صيانة مستعجلة داعياً الى ضرورة رفع موازنتها وتوفير الدعم اللازم لها.

وثمن العياصرة زيارة " لجنة التوجيه الوطني والاعلام " وحرصها على دعم المكتبة معرباً عن فخره بما تقوم به اللجنة من جهود لدعم المنجزات والمؤسسات الوطنية.

وفي نهاية الزيارة رافق د. العياصرة اللجنة بجولة تعريفية على مديريات وأقسام الدائرة.

كما طالبت اللجنة من العياصرة تزويده خطياً بجميع الملاحظات والعقبات التي تواجه الدائرة والسبل الكفيلة لحلها مبدية استعدادها لتبنيها ومخاطبة الحكومة بهذا الشأن.