5 حقائق عن مرشح ترمب لمنصب مدير الاستخبارات الوطنية

تم نشره الإثنين 29 تمّوز / يوليو 2019 07:16 مساءً
5 حقائق عن مرشح ترمب لمنصب مدير الاستخبارات الوطنية
جون راتكليف

المدينة نيوز :- عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأحد، عن استقالة مدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس بحلول 15 أغسطس، وعزمه تعيين جون راتكليف، خلفاً له، يبرز السؤال حول من هو راتكليف.

في البدء فهو نائب جمهوري، أحد نواب تكساس وعضو لجان الاستخبارات والعدالة والأمن الداخلي، ويبلغ من العمر 53 عاماً، وهو في الأصل من إلينوي، لكنه مثّل تكساس في الكونغرس منذ عام 2015، وهو متزوج من ميشيل راتكليف ولديه ابنتان، وهنا خمس حقائق حوله:

1- دراسة القانون ولقاء زوجته

ولد جون راتكليف في 20 أكتوبر 1956 وكان واحداً من خمسة أطفال نشأوا في شمال غرب شيكاغو، وبعد تخرجه من مدرسة كاربونديل المجتمعية الثانوية، حصل على بكالوريوس الآداب في الدراسات الحكومية والدولية من جامعة نوتردام.

واصل راتكليف تعليمه في دراسة القانون بجامعة ساوثرن ميثوديست في دالاس، تكساس، حيث حصل على دكتوراه في القانون.

أثناء دراسته في جامعة ساوثرن ميثوديست، التقى بالمرأة التي أصبحت زوجته، فيما بعد، "ميشيل" وهي حاصلة على شهادة في ولاية تكساس، وقد عاشا معاً في مدينة هيث بتكساس لمدة 19 عاماً.


2- حياة قانونية قبل دخول السياسة

بدأ راتكليف حياته كقانوني بعد حصوله على شهادة البورد في قانون المحاكمات المدنية من قبل المجلس الوطني للدفاع عن المحاكمات، وعمل أستاذاً مساعداً في كلية ديدمان للقانون بجامعة ساوثرن ميثوديست ومن ثم جامعة تكساس ويسليان إلى عام 2004 حيث تم انتخابه رئيساً لبلدية هيث في تكساس، وهو المنصب الذي شغله لأربع فترات متتالية.

وفي نفس العام، تم تعيين راتكليف ليكون رئيس مكافحة الإرهاب والأمن القومي للمنطقة الشرقية من تكساس، وفي عام 2007 كان قد تم تعيينه المدعي العام بالنيابة بالمنطقة نفسها.

بعد قضاء فترة وجيزة في الوظيفة، عاد إلى ممارسة القانون، وعقد شراكة مع المدعي العام السابق جون آشكروفت لتشكيل شركة مشتركة، إلى أن عاد مجدداً إلى المجال السياسي للعمل كمساعد مع المرشح الجمهوري ميت رومني في عام 2012.

في عام 2014، ترشح لمجلس النواب وفاز على رالف هول الذي استمر لمدة 17 عاماً في هذا الموقع عن ولاية تكساس، والذي كان يبلغ من العمر 91 عامًا، وقد مثّل المنطقة الرابعة في تكساس.


3- ابنتاه رايلي وداربي

لجون ابنتان هما رايلي وداربي من زوجته ميشيل، ورايلي تمارس كرة القدم وهي طالبة في جامعة تكساس إيه آند إم.

أما داربي فهي طالبة في مدرسة روكويل-هيلث الثانوية، وهي موهوبة في الغوص، استناداً إلى إنستغرام، وهما قريبتان من بعضهما بشكل لا يصدق وتزوران واشنطن العاصمة بانتظام لزيارة والدهما.

4- إشرافه على برنامج 1033

ساعد جون راتكليف دونالد ترمب بعد سبعة أشهر من تنصيبه في إلغاء تقييد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في الوصول إلى ما يعرف ببرنامج 1033 الذي ينص على نقل المعدات العسكرية الزائدة إلى وكالات إنفاذ القانون المدنية والشرطة.

قاد راتكليف هذه المهمة مع الرئيس ترمب، وقال إنه يدرك "أهمية إعطاء رجالنا الشجعان مهمة إنفاذ القانون عبر كل أداة يحتاجونها للحفاظ على أمان مجتمعاتنا".


5- مؤيد لقرارات ترمب

منذ انتخاب ترمب فقد كان راتكليف من أكثر المؤيدين له في القرارات التي اتخذها بخصوص الهجرة وتقييد دخول بعض الجنسيات.

وقال: "إنني أحيي قرارات ترمب لتكثيف فحص اللاجئين لدخول بلدنا",وفق العربية .

كما أيد العديد من قرارات ترمب الأخرى ومنها القوانين المؤيدة لحق الحياة ومحاربة الإجهاض.